جائحة فيروس كورونا في موريشيوس

تأكّد وصول جائحة «كوفيد-19» إلى موريشيوس في مارس. ومنذ تأكيد الحالات الثلاث الأولى، بدأت سلطات موريشيوس إجراء «تتبع الاتصال» ووضع الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالمصابين تحت الحجر الصحي، بمن فيهم الأطباء والممرضات وضباط الشرطة. ولم يُبلّغ عن أي حالات في رودريغيز وأغاليغا وسانت براندون. وفقًا لتقييم استجابة الحكومة لكوفيد-19 الذي تجريه جامعة أكسفورد، سجلت موريشيوس الدرجة 100. لم تسجل حالات جديدة ناتجة عن الانتقال المحلي في موريشيوس منذ 26 أبريل 2020، وجميع الحالات المسجلة منذ ذلك الحين لأشخاص عائدين إلى الوطن من أماكن أخرى وأُخضعوا للحجر الصحي في المراكز المخصصة فور وصولهم. أعلنت الحكومة في 29 أيار عن إنهاء الإغلاق بدءًا من 30 مايو الساعة 00:00 مع الإبقاء على بعض القيود المتعلقة ببعض الأنشطة في الأماكن العامة والتجمعات العامة. في 12 يونيو 2020، أعلن رئيس الوزراء عن رفع قيود الإغلاق عن الأعمال التجارية والأنشطة، المفروضة سابقًا استجابةً للجائحة، ابتداءً من يوم الاثنين 15 يونيو 2020. وبذلك افتُتحت الشواطئ وصالات اللياقة البدنية والمتنزهات وساحات القرى ومراكز المجتمع ودور السينما وغيرها من الأماكن العامة مع المحافظة على إلزامية وضع أقنعة التنفس والتباعد الاجتماعي. استأنفت المدراس نشاطها بدءًا من 1 يوليو 2020. في 12 يونيو 2020، بلغت نسبة السكان الذين خضعوا لاختبارات فيروس كورونا المستجد 10% من مجموع السكان، بإجمالي 142,889 اختبار: 32,257 بي سي آر و110,632 اختبار سريع.

الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (20 مارس 2020)
جائحة فيروس كورونا في موريشيوس
المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
تاريخ الوقوع 18 مارس 2020
(11 شهور، و2 أسابيع، و 3 أيام)
المنشأ الصين
المكان موريشيوس  
الوفيات 10 (5 مارس 2021) 
الحالات المؤكدة 625 (5 مارس 2021) 
حالات متعافية 389 (27 أكتوبر 2020) 
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.