جائحة فيروس كورونا في نيوزلندا

أعلنت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن رسميًّا عن أول حالة مصابة بفيروس كورونا في نيوزيلاندا في 28 فبراير 2020، الحالة المعنية حسب أرديرن هي لسيدة نيوزيلاندية في الستين من عمرها قدمت مؤخراً من إيران.

جائحة فيروس كورونا في نيوزيلندا 2020
 

 

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
التواريخ 28 فبراير 2020
(1 سنة، و 1 أسبوع)
المنشأ الصين إيران
المكان  نيوزيلندا
الوفيات 26 (5 مارس 2021) 
الحالات المؤكدة 2,398 (5 مارس 2021) 
حالات متعافية 1,852 (27 أكتوبر 2020) 
الموقع الرسمي https://www.akhbar1.com/corona/cases/New%20Zealand

لاحقاً تم رصد 20 حالة مؤكدة - إلى جانب حالتين محتملتين أخريين - شفيت قبل أن يتم إختبارها. وقد حدثت حالات في مناطق أوكلاند ولينغتون ووايكاتو في الجزيرة الشمالية، وكانتربيري وأوتاغو وساوثلاند في الجزيرة الجنوبية.

أقرّت نيوزيلندا، يوم الاثنين 23 مارس 2020، إنها ستبدأ أقصى درجات التأهب وستفرض عزلة ذاتية، مع إغلاق جميع الخدمات غير الأساسية والمدارس والمكاتب خلال الـ 48 ساعة التالية للقرار، خاصة بعد تزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا أكثر من الضعفين.

وصرحت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن :«إن تلك القرارات ستفرض أكثر القيود صرامة على حركة النيوزيلنديين في التاريخ الحديث، ولكن من الضروري إنقاذ الأرواح وإبطاء انتشار الفيروس». وأضافت في مؤتمر صحفي: «كلنا الآن مستعدون لبدء عزلة ذاتية كدولة».

وكما صرّحت بأن عشرات الآلاف قد يموتون إذا لم تتخذ هذه الإجراءات. جاء ذلك بعد أن ارتفع عدد حالات الإصابة بكورونا في نيوزيلندا إلى 102 وهو أكثر من المِثلَيْن منذ يوم الجمعة 20 مارس 2020، مع إعلان البلاد عن 36 حالة إصابة جديدة. لم تسجل نيوزيلاندا أية وفاة جرّاء الإصابة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.