جاز

الجاز (بالإنجليزية: Jazz)‏هو نوع موسيقيّ نشأ في المجتمعات الأمريكية الأفريقية في نيو أورلينز، الولايات المتحدة في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، تطوَّر الجاز من جذور تعود إلى البلوز والراجتايم. ينظر الكثيرون إلى الجاز على أنه «الموسيقى الكلاسيكية الأمريكية». منذ عصر الجاز في عشرينيات القرن العشرين، أُعتُرِف بكونه قالبًا رئيسيًا من قوالب التعبير الموسيقي. ثم برز في شكل أساليب موسيقى الفولك والشائعة المستقلة، والتي ترتبط جميعها بالروابط المشتركة بين أصولها الموسيقية الأمريكية الأفريقية والأمريكية الأوروبيّة مع توجه أدائيّ. يتميز الجاز بالتمايل في الإيقاع والأداء (السوينغ) والبلو نوت، وغناء النداء والاستجابة (القرار والجواب)، وتعدد الإيقاع، والارتجال. لموسيقى الجاز جذور في التعبير الثقافي والموسيقي في غرب أفريقيا، وفي التقاليد الموسيقية الأمريكية الأفريقية بما في ذلك موسيقى البلوز والراجتايم، بالإضافة إلى موسيقى الفرق العسكرية الأوروبية. احتفى المثقفون في جميع أنحاء العالم بموسيقى الجاز معتبرين إياها «أحد أشكال الفن الأمريكي الأصيل».

مع انتشار موسيقى الجاز في جميع أنحاء العالم، استمدت من الثقافات الموسيقية الوطنية والإقليمية والمحلية، ما أدى إلى ظهور أساليب مختلفة. بدأت موسيقى الجاز في نيو أورلينز (الديكسي لاند) أوائل العقد الثاني من القرن العشرين، جامعة ما بين موسيقى مسيرات الفرقة النحاسية السابقة، والرقصات الرباعية الفرنسية، والبيغويني، والراجتايم، والبلوز مع الارتجال البوليفوني الجماعي. في الثلاثينيات، برزت فرق بيغ باند السوينغ المنظمة جيدًا والموجهة للرقص، وجاز كانساس سيتي، والهارد- سوينغنغ، والبلويزي، وجاز الارتجال، والجاز الغجري (وهو أسلوب اعتمد على موسيقى الفالس الموزيتي). ظهرت البيبوب في الأربعينيات، وفيها تحولت موسيقى الجاز من موسيقى شعبية يمكن الرقص عليها إلى «موسيقى الموسيقيّ» الأكثر تحديًا والتي تؤدَّى بإيقاعات أسرع واستخدمت المزيد من الارتجال المعتمد على الأنغام . نشأ الكول جاز قرب نهاية الأربعينيات، مقدمًا أصواتًا أكثر هدوءًا وسلاسة وجملًا لحنية طويلة وخطية.

شهدت الخمسينيات ظهور الجاز الحر، التي اكتشف العزف بدون المقياس المنتظم، والإيقاع، والتكوينات التقليدية، وفي منتصف الخمسينيات، ظهر الهارد بوب، والذي أدخل تأثيرات من موسيقى الريذم أند بلوز، وموسيقى الغوسبل، والبلوز، خاصة في العزف على الساكسفون والبيانو. نشا الجاز الوضعي أواخر الخمسينيات، واستخدم الوضع أو السلم الموسيقي ليكون أساسًا للتكوين الموسيقي والارتجال. ظهر الجاز فيوجن في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات، جامعًا بين ارتجال الجاز وإيقاعات موسيقى الروك وآلات الإليكتريك الموسيقية، والأصوات عالية التضخيم على المسرح. في أوائل الثمانينيات، نجح شكل تجاري من الجاز فيوجن يسمى السموث جاز، واستحوذ على نسبة كبيرة من البث الإذاعي. يزخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين بالأساليب والأنواع الأخرى، مثل الجاز اللاتيني والجاز الأفرو- كوبي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.