جامعو الفنون في أسرة آل ثاني

الأسرة الحاكمة في قطر آل ثاني تشارك بعمق في مجال الفن. لأكثر من عشرين عاما فإن بعض من أعضائها قد جمع قطع عديدة وثمينة من الأعمال الفنية.

يهدف مشروع رؤية قطر الوطنية 2030 إلى إنشاء مدارس جديدة وجامعات جديدة ومتاحف جديدة. لذلك فإن التطور الثقافي الذي يتميز بالمتاحف والمعارض الجديدة يرتبط ارتباطا وثيقا بالدوافع السياسية لبناء "اقتصاد قائم على المعرفة" في قطر بحلول عام 2030.

تؤكد الصحفية باربرا بولاك الدور المركزي لأسرة آل ثاني في مقارنة السياسات الثقافية لدولة قطر وأبوظبي: "في حين تسجل أبو ظبي اسما لنفسها من خلال بناء الأقمار الصناعية المحلية المذهلة في اللوفر وغوغنهايم والمتحف البريطاني فإن مخطط بناء الأمة الثقافية هو أكثر محلية وإنشاء المتاحف الخاصة بها متجذرة في مجموعات من العائلة المالكة الخاصة بها".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.