جان بابتيست ليشونولت دو لا تور

جان بابتيست لويس كلود تيودور ليشونولت دو لا تور (بالفرنسيَّة: Jean-Baptiste Louis Claude Théodore Leschenault de La Tour)، هو عالم نباتات وَعالم طيور فرنسيّ وُلِد في 13 نوفمبر/تشرين الثّاني 1773 وَتوفِّي في 14 مارس/آذار 1826.

جان بابتيست ليشونولت دو لا تور
(بالفرنسية: Jean-Baptiste Leschenault de La Tour)‏ 
جان بابتيست ليشونولت دو لا تور.

معلومات شخصية
الميلاد 13 نوفمبر 1773  
تشالون سور ساون  
الوفاة 14 مارس 1826 (52 سنة)  
باريس  
مواطنة فرنسا  
الحياة العملية
اختصار اسم علماء النبات Lesch. 
المهنة مستكشف ،  وعالم طيور ،  وعالم نبات  
اللغات الفرنسية  

ولد في منزل العائلة (منذ 1718)، «لو فيلّارد» (Le Villard)، بالقرب من شالون-سور-ساون، ووصل إلى باريس بعد وفاة والده الَّذي كان قاضيًا في ليون.

كان رئيس علماء النَّبات في حملة نيكولاس بودين إلى أستراليا بين عامي 1800 و1803، وجَمَعَ العديد من العيِّنات القيِّمة الجديدة بين عامي 1801 و1802. وعلى الرُّغم من ذلك، صَرَّحَت جريدة بودين أنَّه لم يعمل بجدٍّ؛ فكما يبدو أنَّ ابن البُستانيّ أنطوان غويشينوت قليل التعليم قد جَمَعَ عيِّنات نباتيَّة أكثر منه، وأعطاها عناوين مُفيدة أكثر. مرض بشدَّة في أبريل/نيسان 1803 بحيث توجَّب أن ينزل على شاطئ جزيرة تيمور، مُجبَرًا بذلك على أن يقضي الثلاثة سنوات التَّالية على جزيرة جاوة واستفاد من ذلك الوقت ليقوم بأوَّل استقصاءٍ مُعَمَّق لنباتات الجزيرة الَّتي لَمْ يزرها أي من علماء الطبيعة عدا زيارة قصيرة لِـكارل بيتر تونبرغ. عاد إلى فرنسا في يوليو/تموز من عام 1807 مع مجموعة كبيرة من النَّباتات والطيور.

وُصِفَت طيور ليشونولت الجاويَّة من قِبَل جورج كوفييه.

سافر ليشونولت في مايو/أيار 1816 إلى الهند بعد حروب نابليون، بهدف جمع النباتات وتأسيس حديقة نباتية في مدينة بونديشيري. وأُعطوه البريطانيّون الإذن للسفر عبر مَدراس والبِنغال وسِيلان. أرسل العديد من النَّباتات والبُذور الَّتي اكتشفها إلى جزيرة ريونيون الفرنسيَّة ليتمَّ زرعُها؛ بحيث تتضمَّن نوعين من قصب السُّكَّر وستَّة أنواع من القطن. عاد إلى فرنسا في 1822 ومُنِحَ وسام جوقة الشرف.

سافر إلى أمريكا الجنوبية بعد أقل من عام من عودته إلى فرنسا، ليزور البرازيل وسورينام وغويانا الفرنسية، جالِبًا معه شُجيرات الشَّاي إلى كايين (عاصمة المُستعمرة الفرنسيَّة). وأُضطُّرَ إلى العودة لبلده بعد ثمانية أشهر فقط من وصوله بسبب مَشاكلٍ صِحِّيَّة.

على الرُّغم من أنَّ مَنشوراتِه كانت قليلة، لكنَّها استُخدِمت من قِبَل عُلماء نبات فرنسيِّين آخرين منهم إميه جاك بونبلان ورينيه لويش ديفونتين وأنطوان لوران دو جوسيو وجاك لابيارديير وإتيان بيير فنتينات.

سُمِّيَت عدَّة طيور نسبة إليه منها قطقاط الرمل الكبير (الزَّقزاق اللِّيشونولتيّ Charadrius leschenaultii) والمُتَوَّج الأبيض شَوكيُّ الذَّيلِ (اللِّيشونولتيّ شوكيُّ الذَّيل Enicurus leschenaulti) والوقواقيّ الزَّهريّ الكبير أو الكوكيّ الزَّهريّ الكبير (اللِّيشونولتيّ قُرمزيّ العيون أو الوجه Phaenicophaeus leschenaultii).

سُمِّيَت ثلاثة أنواع من السَّحالي نسبةً إليه وهي: اللِّيشونولتيّ خفيّ الجِفن واللِّيشونولتيّ شِقِّيُّ الإصْبَع وليشونولتيّ ثُعبَان الغَمائِس.

سُمِّيَ الجنس «اللِّيشونولتية» أيضًا نسبةً إليه.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.