جرمانيكوس

جرمانيكوس (واسمه الكامل جرمانيكوس يوليوس قيصر؛ 24 مايو 15 قبل الميلاد - 10 أكتوبر 19 ميلادي) كان أحد أفراد سلالة يوليوس وكلوديوس وجنرالا بارزا في الإمبراطورية الرومانية وعرف بحملاته في جرمانيا. جرمانيكوس هو ابن نيرو كلوديوس دروسوس وأنطونيا مينور، وولد في فرع بارز من عائلة كلوديا النبيلة. وقد أضيف لقب جرمانيكوس إلى اسمه الكامل في عام 9 قبل الميلاد عندما منح لأبيه بعد وفاته تكريما لانتصاراته في جرمانيا. تبناه عمه تيبيريوس في عام 4 م، والذي خلف أغسطس كإمبراطور على روما بعد عقد من الزمان. ونتيجة لذلك، أصبح جرمانيكوس عضوا رسميا في عائلة يوليا، وهي عائلة أخرى بارزة كان مرتبطا بها من جانب والدته. تعززت صلته مع عائلة يوليا بزواجه من أغريبينا الكبرى حفيدة أغسطس.

جرمانيكوس
 

معلومات شخصية
الميلاد 24 مايو 15 ق م  
روما  
الوفاة 10 أكتوبر 19 (4 سنة)  
أنطاكية العاصي  
سبب الوفاة ملاريا  
مكان الدفن ضريح أغسطس  
مواطنة روما القديمة  
الزوجة أغريبينا الكبرى  
أبناء كاليغولا
نيرو يوليوس قيصر
جوليا دروسيلا
جوليا ليفيلا
دروس قيصر
أغريبينا الصغرى  
الأب نيرون كلاوديوس دروسوس  
الأم أنطونيا الصغرى  
إخوة وأخوات
عائلة السلالة اليوليوكلاودية  
الحياة العملية
المهنة شاعر ،  وسياسي ،  وعسكري ،  وكاتب  
اللغات اللاتينية  
الخدمة العسكرية
الولاء الإمبراطورية الرومانية  
الفرع الجيش الروماني  

ترقى جرمانيكوس بسرعة في السياسة في عهد أغسطس، وذلك بصفته وريثا لوريث الإمبراطور، وتولى منصب كويستور (مفتش) قبل خمس سنوات من بلوغه السن القانونية للمنصب في سنة 7 م. وبقي فيه حتى سنة 11 م، وانتخب قنصلا في عام 12 بعد الميلاد. بعد ذلك بعام، أصبح وكيل قنصل عن جرمانيا الصغرى وجرمانيا الكبرى وكل بلاد الغال. من هناك قاد ثمانية فيالق، ما يشكل حوالي ثلث الجيش الروماني بأكمله، وقاد هذه الفيالق ضد القبائل الجرمانية في حملته من 14 إلى 16 ميلادية. انتقم من هزيمة الإمبراطورية الرومانية في غابة تيوتوبيرج واسترجع اثنين من نسور الفيالق الثلاثة التي فقدت خلال المعركة. عاد إلى روما في عام 17 م حيث أقيم له احتفال نصر قبل أن يغادر لإعادة تنظيم مقاطعات آسيا الصغرى، حيث ادرج محافظات كابادوكيا وكوماجين في عام 18 م.

وبينما كان في المقاطعات الشرقية، دخل في صراع مع حاكم سوريا، غنيوس كالبورنيوس بيسو. خلال هذه الفترة، أصبح جرمانيكوس مريضا في أنطاكية، حيث توفي في 10 أكتوبر 19. وقد نسبت وفاته في المصادر القديمة إلى السم، ولكن هذا لم يثبت قط. كان جرمانيكوس قائدا شهيرا وكان محبوبا واعتبر صورة الروماني المثالي لفترة طويلة بعد وفاته. ومثل بالنسبة للرومان معادل الإسكندر الأكبر بسبب وفاته في سن مبكرة، وشخصيته الفاضلة، ولياقته البدنية، وشهرته العسكرية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.