جماهير إيه سي ميلان

الأولتراس (بالإنجليزية: Milan Ultras)‏، وهي جماهير ميلان المتعصبة للفريق، دائماً ما تكون في المدرجات الجنوبية من ملعب السان سيرو تؤازر وتشجع فريقها الميلان، فـ الأولتراس مجموعة من الجماهير التي تعلم الكثير عن النادي وهم اشد الجماهير حباً للميلان وتعصباً له ومن الجدير بالذكر أن أكثر اللاعبين المقربين لجماهير الأولتراس هما جورج وياه (خاصة بعد هدفه الشهير في مرمى فيرونا) ورود غوليت، بينما من المدربين نجد نيلس ليدهولم، نيريو روكو وأريغو ساكي، جميع الروابط مقربة من بعضها خاصة بعد أن قرروا الاتحاد والتشجيع سوية في عام 1985 ولا زال هذا الأمر مستمراً حتى الآن وكما أن الرائع في أولتراس الميلان هو أنهم لا يطلقون هتافات عنصرية سواء عرقية أو عقائدية أبداً على أي لاعب يلعب ضد الميلان.

يعتبر إيه سي ميلان أكثر وأكبر الفرق الإيطالية جماهيرية وفقا لبحوث أجرتها صحيفة لا ريبوبليكا في أغسطس 2007. تاريخيا، تعتبر الطبقة العاملة والنقابيين هم الداعمين الرئيسين للميلان بينما في الجانب الأخر فان الطبقة المتوسطة والتي تنعم برفاهية أكثر هي التي تدعم الغريم إنتر ميلان. إن واحدة من أقدم المجموعات المتعصبة نشأت في الميلان وهي Fossa Dei Leoni. ترى مدينة جنوى أن الجماهير الميلانية كريهة وبغيضة ونشأ هذا الشعور بعد حادثة مقتل أحد أنصار نادي جنوى عام 1995.

أكبر المشجعين الأصدقاء لأولتراس الميلان هم مشجعي بريشيا، فكل من الطرفين لديه تسهيلات للانضمام لروابط تشجيع كلا الفريقين، كما يملك مشجعو الميلان علاقات جيدة مع مشجعي ريجينا ، ساليرنيتانا وفينيسيا. بينما يعتبر أعداء أولتراس الميلان هم مشجعي يوفنتوس، روما، فيرونا، الإنتر، أتالانتا، جنوى. كما يعتبر مشجعي كالياري، لاتسيو، سامبدوريا، فيورنتينا ونابولي أيضاً أعداء لجماهير الميلان لكن بشكل اقل من سابقيهم،الاشتباكات والمعارك بين مشجعي الميلان وأعدائهم قليلة جداً لأن أولتراس الميلان معروفين بأخلاقهم العالية وهدوئهم وتركيزهم على تشجيع الميلان وفمشجعو الميلان يقومون بالتنافس مع مشجعي منافسيهم في الأهازيج التشجيعية فقط دون التعرض لمشجعي الفريق المنافس بأي كلمات خارجة وفي حال قيام مجموعة مشاغبة (و هذا الأمر نادر الحدوث) بالإسائة بالكلام للفرق المنافسة أو مشجعيها تفرض عليها العقوبات من النادي في الحال.

يأتي حوالي 8 آلاف أولتراس ميلاني إلى المدرجات الجنوبية، وأحياناً يصلون إلى 11 ألف مشجع، وأكثر من ذلك حدث في نهائي برشلونة 1989 في دوري أبطال أوروبا (نهائي كأس الأندية الأوروبية البطلة) ضد نادي ستيوا بوخارست حيث وصل التعداد الجماهيري إلى 80 ألف كان 55 ألفاً منهم ميلانيين منهم 28 ألف أولتراس !!! أيضاً من ضمن المباريات التي أبدع فيها الأولتراس كانت مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 2003 ضد يوفنتوس في مانشستر.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.