جنسانية

الجنسانية البشرية (بالإنجليزية: Human sexuality) هي الطريقة التي يختبر بها الناس ويعبرون عن أنفسهم جنسيًا. يشمل ذلك المشاعر والسلوكيات البيولوجية، أو الجنسية، أو الجسدية، أو العاطفية، أو الاجتماعية، أو الروحانية. لا يوجد تعريف محدد لهذا المصطلح، نظرًا لكونه عام، يتباين مع السياقات التاريخية عبر الزمن. تتعلق الجوانب البيولوجية والجسدية للنشاط الجنسي إلى حد كبير بوظائف تكاثر الإنسان، بما في ذلك دورة الاستجابة الجنسية البشرية.

إن التوجه الجنسي لشخص ما هو نمط اهتمامه الجنسي بالجنس الآخر أو بالجنس ذاته. تشمل الجوانب الجسدية والعاطفية للحياة الجنسية الروابط بين الأفراد التي تعبر عنها المشاعر العميقة أو المظاهر الجسدية للحب والثقة والرعاية. تتناول الجوانب الاجتماعية آثار المجتمع البشري على جنسانية الفرد، بينما تتعلق الروحانية بالارتباط الفرد الروحي بالآخرين. تؤثر الحياة الجنسية أيضًا على جوانب الحياة الثقافية والسياسية والقانونية والفلسفية والأخلاقية والدينية، وتتأثر بها.

يزداد الاهتمام بالنشاط الجنسي عادة عندما يصل الفرد سن البلوغ. لم تحظ نظرية واحدة حول سبب التوجه الجنسي بتأييد واسع النطاق حتى الآن، إلا أن الأدلة الداعمة لأسباب غير اجتماعية للتوجه الجنسي أكثر بكثير من الأدلة الاجتماعية، وخاصة بالنسبة للذكور. لا تدعم فرضيات الأسباب الاجتماعية سوى أدلة ضعيفة، تفقدها عوامل ملتبسة عديدة الدقة. تؤيد هذا الأمر أيضًا أدلة متعددة الثقافات، لأن الثقافات عالية التسامح مع المثلية الجنسية لا تتمتع بمعدلات أعلى من ذلك كثيرًا.

توفر المنظورات التطورية بشأن الاقتران البشري والتكاثر واستراتيجياته ونظرية التعلم الاجتماعي المزيد من الآراء عن الجنسانية. تشمل الجوانب الاجتماعية والثقافية للحياة الجنسية التطورات التاريخية والمعتقدات الدينية. نُظر إلى بعض الثقافات على أنها مقموعة جنسيًا. تشمل دراسة الجنسانية أيضًا الهوية الإنسانية داخل الفئات الاجتماعية، والأمراض أو العدوى المنقولة جنسيًا، ووسائل تحديد النسل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.