جهاز إحساس

الجهاز العصبي الحسي هو جزء من الجهاز العصبي المسؤول عن معالجة المعلومات الحسية الواردة. يتألف الجهاز العصبي الحسي من العصبونات الحسية (بما فيها الخلايا المستقبلة الحسية)، والسبل العصبية، وأجزاء من الدماغ التي تشمل الإدراك الحسي. الأجهزة الحسية التي يمكن تحديدها بشكل شائع هي البصر، والسمع، واللمس، والتذوق، والشم، والتوازن. باختصار، الحواس هي محولات للإشارة من العالم المادي إلى نطاق العقل الذي يترجم هذه المعلومات، الذي يشكل إدراكنا الحسي عن العالم من حولنا.

تحتاج العضوية للمعلومات لإيجاد حل لثلاثة أنواع من المشاكل على الأقل: (أ) المحافظة على بيئة ملائمة، مثلًا، الاستتباب، (ب) تحديد أزمنة النشاطات (مثلًا، التغيرات الفصلية في السلوك) أو مزامنة نشاطات المناوعين (أفراد النوع البيولوجي نفسه)، و(ج) تحديد مصادر عوامل الخطر والاستجابة لها (مثلًا، التحرك تجاه المصادر أو التهرب أو مهاجمة الخطر). تحتاج العضوية أيضًا لنقل المعلومات بغرض التأثير على سلوك الغير: لتمييز أنفسهم، إشعار أقرانهم من نفس النوع بوجود خطر، تنسيق النشاطات، أو التضليل.

المجال الاستقبالي هو منطقة من الجسم أو البيئة المحيطة التي يستجيب فيها عضو مستقبل أو خلايا مستقبلة. على سبيل المثال، الجزء من العالم الذي يمكن للعين رؤيته، هو مجال استقبالي؛ الضوء الذي يمكن للخلايا العصوية أو المخروطية رؤيته، هو مجال استقبالي. تُحدد المجالات الاستقبالية عن طريق الجهاز البصري، والجهاز السمعي والجهاز الحسي الجسدي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.