جورج واشنطن

جورج واشنطن (بالإنجليزية: George Washington)‏ (22 فبراير 1732 - 14 ديسمبر 1799)، أول رئيس للولايات المتحدة (1789-1797)، والقائد العام للقوات المسلحة للجيش القاري أثناء الحرب الثورية الأمريكية، وأحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة، كان خصمًا للانفصاليين وقاد التمرد الذي انتهى بإعلان انفصال الولايات المتحدة عن بريطانيا في 4 يوليو 1776، كما أنه ترأس الاتفاقية التي صاغت الدستور، الذي حل محل مواد الاتحاد الكونفدرالي، وأنشأ منصب الرئيس.

جورج واشنطن
(بالإنجليزية: George Washington)‏ 

رئيس الولايات المتحدة (1)
في المنصب
30 أبريل 1789 – 4 مارس 1797
نائب الرئيس جون آدامز
تأسيس المنصب
جون آدامز
معلومات شخصية
الميلاد 22 فبراير 1732
مقاطعة ويستمورلاند  
الوفاة 14 ديسمبر 1799 (67 سنة)
ماونت فيرنون  
سبب الوفاة التهاب لسان المزمار  
مكان الدفن ماونت فيرنون  
الإقامة فيلادلفيا
مقاطعة ويستمورلاند
نيويورك
ماونت فيرنون  
مواطنة مملكة بريطانيا العظمى (22 فبراير 1732–4 يوليو 1776)
الولايات المتحدة (4 يوليو 1776–) 
الطول 74 بوصة  
عضو في ماسونية ،  والجمعية الأمريكية للفلسفة ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  
مشكلة صحية جمرة خبيثة
انعدام الأسنان  
الزوجة مارثا واشنطن (6 يناير 1759–14 ديسمبر 1799) 
الأب أوغسطين واشنطن  
الأم ماري بل واشنطن  
إخوة وأخوات
بيتي واشنطن لويس ،  وصموئيل واشنطن   
الحياة العملية
المهنة سياسي ،  وضابط ،  وفلاح ،  ورسّام الخرائط ،  ومساح أراضي  ،  ومهندس ،  ورجل دولة  
الحزب سياسي مستقل  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش القاري ،  والقوات البرية للولايات المتحدة  
الرتبة لواء   (1775–1798)
مشير الجيوش الأمريكية (1976–) 
المعارك والحروب حرب الاستقلال الأمريكية ،  والحرب الفرنسية والهندية ،  وحملة نيويورك ونيو جيرسي ،  والحرب الهندية الشمالية الغربية ،  ومعركة مونونغاهيلا  
الجوائز
زمالة الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم   
ميدالية الكونغرس الذهبية   (1776) 
التوقيع
 

انتخب المجمع الانتخابي واشنطن رئيسا بالإجماع في 1788، وقد خدم ولايتين رئاسيتين، كما أشرف على إنشاء حكومة وطنية قوية ممولة جيداً، وقد حافظت حكومته على الحياد في الحروب المستعرة في أوروبا، وقمعت التمرد. وحظي بالقبول من جميع فئات الأمريكيين. أنشأ جورج واشنطن أثناء قيادته العديد من سوابق الأعراف والتقاليد الحكومية التي لاتزال تستخدم منذ ذلك الحين، مثل نظام مجلس الوزراء ويوم القسم الرئاسي ولقب السيد الرئيس. وعلاوة على ذلك، أرسى مبدأ الانتقال السلمي من رئاسته لرئاسة جون آدامز وتقاعده بعد فترتين رئاسيتين وهو العرف الذي استمر حتى عام 1940 عندما انتخب فرانكلين روزفلت لثلاث فترات رئاسية حتى عاد هذا التقليد عام 1951 دستوريا في التعديل (22) للدستور الذي يحدد فترات الرئاسة بمدتين. وهذه التقاليد لا تزال متبعة في القرن الواحد والعشرين. وقد أشادت واشنطن به باعتباره "أب لبلاده" حتى خلال حياته. .

تلقّى واشنطن تدريبه العسكري الأوّل واستلم أُولى مهامّه القيادية في كتيبة فرجينيا خلال الحرب الفرنسية والهندية. انتُخب فيما بعد في مجلس بورغيسيس التشريعي واختِير نائبًا لفرجينيا في الكونغرس القاري، حيث عُيّن قائدًا أعلى للجيش القاري. قاد واشنطن القوات الأمريكية المتحالفة مع فرنسا عندما هزمت البريطانيين الذي استسلموا خلال حصار يوركتاون. استقال واشنطن من منصبه بعد معاهدة باريس في العام 1783.

أدّى واشنطن دورًا بارزًا في تبنّي والتصديق على الدستور وبعد ذلك انتُخب مرّتين رئيسًا للمجمع الانتخابي. أدار واشنطن حكومة وطنية قويّة مموّلة تمويلًا جيّدًا، وحافظ على الحياد خلال المنافسة الشرسة التي اندلعت بين أعضاء الحكومة توماس جفرسون وآليكساندر هاميلتون. خلال الثورة الفرنسية، أعلن عن تبنّي سياسة محايدة عند تصديقه على معاهدة جاي.  شكّل واشنطن سابقةً في منصب الرئيس، بما في ذلك لقب المهابة التي منحها «رئيس الولايات المتحدة»، ويُعتبر خطاب الوداع الذي كتبه كبيانٍ للجمهوريانيّة.

كان في حوزة واشنطن عدد من العبيد، ولكي يحافظ على الوحدة الوطنية، دعم الإجراءات التي أقرّها الكونغرس لحماية استملاك العبيد. بعد ذلك، سبّبت له فكرة العبودية الإزعاج، ووهب مستعبديه حريّتهم في وصيّته في العام 1799. إضافةً لذلك، سعى واشنطن إلى دمج السكان الأمريكيين الأصليين في الثقافة الأنجلو-أمريكية، ولكن لم يمنعه هذا مِن قتالهم خلال فترات الصراع المسلح. كان واشنطن عضوًا في الكنيسة الأنجليكانية والماسونيين الأحرار، وحرِص على منح طيفٍ واسعٍ مِن الحريات الدينية خلال فترة عمله في مناصبه العسكرية والمدنية، كجنرال وكرئيس. عند وفاته، جاء في تأبينه القولُ بأنّه: «كان الأول في وقت الحرب، والأول في وقت السِلم، والأول في قلوب مواطنيه». خُلِّدت ذكرى واشنطن عبر العديد من النصب التذكارية، والأعمال الفنية، وأسماء المواقع الجغرافية، والطوابع، والعملة النقدية؛ ويصنّفه العديد من الباحثين واستطلاعات الرأي كأحد أعظم الرؤساء الأمريكان.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.