جون جيه كريتندن

جون جوردان كريتندن (بالإنجليزية: John J. Crittenden)‏ (10 سبتمبر 1787 - 26 يوليو 1863) هو سياسي أمريكي من ولاية كنتاكي. ومثل الولاية في كل من مجلسي النواب والشيوخ وشغل منصب نائب عام الولايات المتحدة في مرتين، وذلك في إدارات الرؤساء وليام هنري هاريسون وجون تايلر وميلارد فيلمور. وكان أيضا الحاكم السابع عشر لكنتاكي وعمل في المجلس التشريعي للولاية. تم ذكره كثيرا كمرشح محتمل لرئاسة الولايات المتحدة، إلا انه لم يوافق بنفسه على الترشح لمنصب الرئاسة.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أكتوبر 2018)
جون جيه كريتندن
(بالإنجليزية: John J. Crittenden)‏ 
 

مناصب
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1817  – 4 مارس 1819 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ15   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1835  – 4 مارس 1837 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ24   
 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1837  – 4 مارس 1839 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ25   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1839  – 4 مارس 1841 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ26   
نائب عام الولايات المتحدة (15 )  
في المنصب
5 مارس 1841  – 12 سبتمبر 1841 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
31 مارس 1842  – 4 مارس 1843 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ27   
 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1843  – 4 مارس 1845 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ28   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1845  – 4 مارس 1847 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ29   
معلومات شخصية
الميلاد 10 سبتمبر 1787  
فرسايليس  
الوفاة 26 يوليو 1863 (75 سنة)
فرانكفورت، كنتاكي  
مواطنة الولايات المتحدة  
أبناء توماس ليونيداس كريتندن
جورج بي. كريتندن  
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم واشنطن ولي
كلية وليام وماري  
المهنة سياسي ،  ومحامي  
الحزب الحزب الجمهوري الديمقراطي (–1825)
الحزب الوطني الجمهوري   (1825–1830)
حزب اليمين (1830–1856) 
اللغات الإنجليزية  
التوقيع
 

خدم كريتندن في مجلس نواب كنتاكي خلال بدايات مسيرته السياسية، وتم اختياره كرئيس للمجلس في عدة مناسبات. وتحالف مع الحزب الجمهوري الوطني (أصبح لاحقا حزب الويغ) مع ظهور نظام الحزب الثاني، وكان مؤيدا قويا لهنري كلاي وخصم الديمقراطيين أندرو جاكسون ومارتن فان بيورين.

قام الرئيس جون كوينسي آدامز في آخر عهده بترشيح كريتندن إلى المحكمة العليا للولايات المتحدة في 17 ديسمبر 1828 لكن أعضاء مجلس الشيوخ الذين دعموا الرئيس المنتخب جاكسون صوتوا لتأجيل التأكيد حتى يتمكن جاكسون من ترشيح رجل من عنده. خدم كريتندن لفترة قصيرة كوزير لخارجية كنتاكي، وانتخبه المجلس التشريعي للولاية ليدخل مجلس الشيوخ (كانت فترته الثانية في المجلس). عينه الرئيس المنتخب حديثا وليام هنري هاريسون في منصب النائب العام، ولكنه استقال بعد 5 أشهر من وفاة هاريسون بسبب الخلافات السياسية مع خليفة هاريسون، الرئيس جون تايلر.

انتخب مجددا إلى مجلس الشيوخ في عام 1842، واستمر حتى عام 1848، عندما استقال ليترشح لمنصب الحاكم، على أمل أن يساعد انتخابه منح زاكاري تايلور صوت ولاية كنتاكي في انتخابات الرئاسة عام 1848. نجح تايلور في الانتخابات، ولكن كريتندن رفض تولي منصب في حكومته، خوفا من أن يوجه إليه اتهام بإجراء "صفقة فاسدة"، كما حدث مع كلاي في عام 1825. استقال كريتندن من منصب الحاكم بعد وفاة تايلور في عام 1850، وقبل تعيين ميلارد فيلمور كنائب عام للبلاد.

انهار حزب الويغ في منتصف عقد 1850، وانضم كريتندن إلى حزب لا أدري (أو الأمريكي). انتهت فترة ولايته في منصب النائب العام، وانتخب مرة أخرى إلى مجلس الشيوخ حيث حث على التوصل إلى حل توفيقى حول قضية الرق لمنع تفكك البلاد. تصاعدت الحزبية في البلاد وتصاعد معها خطر الانفصال، سعى كريتندن لجمع المعتدلين من جميع الأحزاب وشكل حزب الاتحاد الدستوري، رغم أنه رفض ترشيح الحزب للرئاسة في انتخابات عام 1860. كما وضع "تسوية كريتندن" في ديسمبر 1860، وهي سلسلة من القرارات والتعديلات الدستورية كان يأمل منها تجنب الحرب الأهلية، ولكن الكونغرس لم يوافق عليها.

أصبح أحد أبناء كريتندن، جورج ب. كريتندن، جنرالا في الجيش الكونفدرالي. وابنه الآخر، توماس ليونيداس كريتندن، أصبح جنرالا في جيش الاتحاد. انتخب كريتندن الأب لمجلس النواب في عام 1861 ودعم الاتحاد. بيد أنه انتقد العديد من سياسات الرئيس أبراهام لينكون والكونجرس الأمريكي بما في ذلك إعلان تحرير العبيد وقبول دخول فرجينيا الغربية للاتحاد. وواصل العمل من أجل التوفيق بين الولايات طوال فترة عمله. وأعلن ترشيحه لإعادة انتخابه في مجلس النواب في عام 1863، لكنه توفي قبل إجراء الانتخابات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.