جيه بيه إيه جي

جيه بي إي جي (بالإنجليزية: JPEG)‏ في المعلوماتية هي طريقة معيارية شائعة لضغط الصور الرقمية مع خسارة في القيمة المعلوماتية للصورة. ويسمى الشكل الذي يوظف هذا الضغط JPEG كذلك؛ أشهر الامتدادات المستخدمة لهذا الشكل هي.jpeg و.jfif و.jpg و.JPG و.JPE لكن.jpg يبقى أكثرها استخداما في جميع المنصات.

جيه بيه إيه جي
امتداد الملف
جيه بيه إيه جي جيه بيه إيه جي
صيغة وسائط الإنترنت
ملف صورة نقطية
المطور
Joint Photographic Experts Group
موقع الويب

وهذا الشكل - JPEG/JFIF - أكثر الشواكل استخداما لحفظ ونقل الصور الشمسية على شبكة الويب. إذ أنها مفضلة على شواكل أخرى مثل GIF، الذي لا يسمح إلا ب256 لون مختلف، وهذا غير كاف للصور الشمسية، و PNG الذي ينتج ملفات كبيرة مقارنة ب JPEG/JFIF. ويعود هذا إلى ضغطها العالي الذي يضغط البيانات بنسبة 20 مرة تقريبا فمثلا إذا كانت تحتاج صورة 200 بت فإن استعمال خوارزمية الضغط هذه يمكن تقليصها إلى 10 بتات.

لكن إذا كان هذا الشكل ملائما للصور، فإنه يبقى عاجزا عن منافسة GIF و PNG في الرسوم المتجيّة والبيانات الأيقونية والنسيجية، بسبب سوء أداء طريقة ضغطه على مثل هذه الأنواع من الصور، التي يشيع استعمال GIF و PNF بالنسبة لها.

و JPEG اختصار لكلمة Joint Photographic Expert Group، وهي الجهة القائمة على تطوير هذه الخوارزمية.

خوارزمية JPEG للضغط متناظرة أي أن الجهد اللازم للتشفير هو نفس الجهد اللازم لفك التشفير. وفي ما يلي شرح لكيفية عمل الخوارزمية في أبسط صيغاتها المسماة تشفير خط الأساس المتتالي Baseline Sequential Encoding والقائمة على الخطوات السبعة التالية:

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.