حرب البلاتين

حدثت حرب البلاتين (18 أغسطس 1851-3 فبراير 1852) بين الكونفدرالية الأرجنتينية وتحالف ضم إمبراطورية البرازيل والأوروغواي ومقاطعتي إنتري ريوس وكوريينتس الأرجنتينيّتين. كانت الحرب جزءًا من نزاع طويل الأمد بين الأرجنتين والبرازيل للسيطرة على أوروغواي وباراغواي، والهيمنة على منطقة البلاتين (المناطق المتاخمة لريو دي لا بلاتا). وقع النزاع في أوروغواي وشمال شرق الأرجنتين، وفي ريو دي لا بلاتا. كانت مشاكل أوروغواي الداخلية، ومنها الحرب الأهلية الطويلة في أوروغواي (الحرب العظمى)، عوامل مؤثرة بشدة أدت إلى نشوب حرب البلاتين.

حرب البلاتين
جزء من الحرب الأهلية الأرجنتينية والحرب الأهلية الأوروجوانية
مع عقارب الساعة من أعلى اليسار: جنود برازيليون في معركة كاسيروس، جنود أوروجوانيون يساعدون فرسان إنتري ريوس خلال معركة كاسيروس، Beginning of the Passage of the Tonelero; Charge of Urquiza's cavalry in Caseros; Passage of the Tonelero.
معلومات عامة
التاريخ 1851–1852
الموقع الأوروغواي، وشمال شرق الأرجنتين، وريو دي لا بلاتا
النتيجة انتصار الحلفاء، والهيمنة البرازيلية على أمريكا الجنوبية
المتحاربون
 الإمبراطورية البرازيلية


 الأوروغواي

الاتحاد الأرجنتيني
الفيدراليون
الحزب الوطني
القادة
بيدرو الثاني
جون باسكو جرينفيل
دوق كاكسياس
كونت بورتو أليجري
بارتولوميه ميتري
خوان مانويل دي روساس
لوسيو نوربرتو مانسيا
أنجيل باتشيكو
مانويل أوريب
القوة
20,000 برازيلي

15,000+ أرجنتيني وأوروغواني

34,500+ أرجنتيني وأوروجواني
الخسائر
600+ قتيل وجريح 5,400+ قتيل وجريح

7,000 أسير

جزء من سلسلة حول
تاريخ البرازيل

بوابة البرازيل

في عام 1850، كانت منطقة البلاتين غير مستقرة سياسيًا. على الرغم من فرض حاكم بوينس آيرس، خوان مانويل دي روساس، سيطرته الديكتاتورية على مقاطعات أرجنتينية أخرى، عانت سلطته من سلسلة من الثورات الإقليمية. وفي الوقت نفسه، عانت الأوروغواي من حربها الأهلية الخاصة، التي بدأت بعد حصولها على الاستقلال عن الإمبراطورية البرازيلية في عام 1828 في حرب السيزبلاتين. دعم روساس حزب أوروغواي الأبيض في هذا الصراع، ورغب في توسيع الحدود الأرجنتينية لتشمل المناطق التي كان تسيطر عليها سابقًا ملكية ريو دي لا بلاتا البديلة الإسبانية. وهذا يعني تعزيز السيطرة على الأوروغواي وباراغواي وبوليفيا. هدد هذا الأمر السيادة البرازيلية ومصالحها، إذ أخذت الملكية الإسبانية البديلة القديمة أيضًا أقاليم كانت تابعة لفترة طويلة ضمن مقاطعة ريو غراندي دو سول البرازيلية.

اتبعت البرازيل بنشاط سبل القضاء على تهديد روساس. في عام 1851، تحالفت مع مقاطعتي كوريينتس وإنتري ريوس الأرجنتينيتين الانفصاليتين (بقيادة خوستو خوسيه دي كاروكا)، وحزب كولورادو المعارض لروساس في الأوروغواي. بعد ذلك أمنت البرازيل الجناح الجنوبي الغربي بتوقيع تحالفات دفاعية مع الباراغواي وبوليفيا. أعلن روساس الحرب على البرازيل، مواجهًا تحالفًا هجوميًا ضد نظامه.

تقدمت قوات الحلفاء أولًا في أراضي الأوروغواي، وهزمت مؤيدي حزب روساس الأبيض بقيادة مانويل أوريبي. بعد ذلك، تقسّم جيش الحلفاء، وتقدمت الذراع الرئيسية برًا لتشغل دفاعات روساس الرئيسية، في حين شنت الأخرى هجومًا بحريًا موجهًا على بوينس آيرس.

انتهت حرب البلاتين عام 1852 بفوز الحلفاء في معركة كاسيروس، وبُسطت الهيمنة البرازيلية على جزء كبير من أمريكا الجنوبية لبعض الوقت. بشرت الحرب بفترة من الاستقرار الاقتصادي والسياسي في إمبراطورية البرازيل. مع رحيل روساس، بدأت الأرجنتين عملية سياسية أدت إلى توحيد أكبر للدولة. لكن، لم يضع انتهاء حرب البلاتين حلًا نهائيًا للقضايا داخل منطقة البلاتين. استمر الاضطراب في السنوات التالية، وحدثت نزاعات داخلية بين الفصائل السياسية في الأوروغواي، وحرب أهلية طويلة في الأرجنتين، وأكدت الباراغواي الناشئة على مطالبها. حدثت حربان دوليتان كبيرتان أخريان (حرب الباراغواي) خلال العقدين التاليين، أثارتهما الطموحات والنزاعات الإقليمية حول النفوذ.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.