حرب جوية

الحرب الجوية هي استخدام الطائرات العسكرية وآلات الطيران الأخرى في ساحات المعركة والحرب. تُستخدَم قاذفات القنابل في الحرب الجوية لمهاجمة منشآت العدو ومراكز اجتماع قوافله ومواقعه الاستراتيجية، وتحارب الطائرات المقاتلة للسيطرة على المجال الجوي. تُستخدم كذلك طائرات الهجوم للدعم الجوي القريب ضد الأهداف البرية وتحلق أيضًا طائرات الطيران البحري بالقرب من البحر والأهداف البرية القريبة منه. توظَّف الطائرات الشراعية والمروحيات النفاثة وغيرها من الطائرات لحمل العساكر المظليين (القوات المجوقلة)، وتوظَّف طائرات ناقلة للوقود لتزويد الطائرات الأخرى به جوًا لإطالة مدة العملية أو مداها. إضافةً إلى ذلك، تُستَخدَم في الحرب الجوية طائرات نقل عسكرية لنقل البضائع والأفراد. تاريخيًا، كانت الطائرات العسكرية تستخدم بالونات أخف من الهواء تحمل مراقبي المدفعية، وكانت أيضًا تستخدم سفنًا جوية أخف من الهواء لقصف المدن وأنواع مختلفة من طائرات الاستطلاع والمراقبة والإنذار المبكر التي تحمل المراقبين والكاميرات ومعدات الرادار. استُخدمت كذلك قاذفات الطوربيد لمهاجمة حمولات العدو وطائرات إنقاذ عسكرية جوية-بحرية لإنقاذ الطيارين الذين سقطوا. تستخدم الحرب الجوية الحديثة صواريخ ومركبات جوية آلية دون الحاجة إلى وجود بشري فيها. من المرجح أن ترد القوات العسكرية البرية على النشاط الجوي للعدو باستخدام آليات الدفاع الجوي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.