حركة العين

تتحرك العينان في الظروف الطبيعية بشكل متقارن، ومع ذلك يسمح التجانح الأفقي بالاندماج البصري للأشياء على مسافات مختلفة. يبدأ التحكم بحركات العين في نصفي الكرة المخية وبالتحديد ضمن ساحات العين الجبهية، ثم يهبط السبيل بعد ذلك إلى جذع الدماغ وترد إليه معلومات من القشر البصري والأكيمة العلوية والمخيخ.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.