حركة حقوق الرجال

حركة حقوق الرجال (Men's rights movement) هي حركة ظهرت في الغرب، هي واحدة من أكبر حركات الرجال وكانت جزء من حركة حرية الرجال حتى عقد السبعينات، حركة حقوق الرجال عُملت من قبل عدة مجموعات من ألذين يرون بأن الذكور يعانون من التمييز والظلم ، وقد ركزت الحركة على عدة قضايا اجتماعية مثل قانون الأسرة و تربية الأبناء و التكاثر وقضايا الخدمات الحكومية في التعليم و التجنيد الإجباري والحماية الاجتماعية والقضايا الصحية وزيادة الإنتحار عند ذكور مقارنةً بالإناث، والتي يرون بأنها تمييز ضد الرجال.

يرى الخبراء أن حركة حقوق الرجال هي رد فعل لحركات نصرة المرأة ، نشطاء حركة حقوق الرجل يرون بأن الرجل لديه قوة و امتياز و فائدة أكثر من النساء ويرون بأن حركات حقوق المرأة ذهبت بعيداً في مطالبها وبأنها أصبحت متعصبة ومؤذية ضد الرجال، وخصوصاً في المواضيع رعاية ودعم الأطفال وفي قسم تقسيم الثروات عند الطلاق بين الرجل والمرأة. أنتقدت هذه الحركة من قبل العديد من الناشطين والخبراء مثل مركز قانون الحاجة الجنوبي وألذين عرفوا بأن بعض من نشطاء هذه الحركة هم كارهين للنساء.

وقد وصف الباحثون حركة حقوق الرجل (أو بعض أجزائها) بأنّها ردّ فعلٍ عنيف على الحركات النسوية. [1]

انتقد مركز قانون الحاجة الجنوبي (Southern Poverty Law Center) ومجموعة شركاء البحوث السياسية (Political Research Associates) المطالباتِ التي نادت فيها حركة حقوق الرجل، والأنشطة المرتبطة بها واتّهمتها بالعنف والكراهيّة. قام مركز قانون الحاجة الجنوبي عام 2018 بتصنيف بعض مجموعات حركة حقوق الرجل على أنّها جزء من آيديولوجيّة الكراهية الناتجة عن فكرة النظام السلطويّ الأبوي وتفوّق الذكور، وقد وُصفت الحركة بقطّاعاتها المختلفة بأنّها كارهة للنساء، ويرى بعض الرجال أنّ ردود الأفعال السلبيّة السابقة ناتجة عن افتقاد الحركة للاستحقاقات والامتيازات الرسميّة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.