حسن خالد أبو الهدى

حسن خالد أبو الهدى، واسمه الكامل السيد "حسن خالد" بن محمد (أبو الهدى) بن حسن وادي الصيادي الرفاعي (1871-1936)، كان رئيساً لوزراء إمارة شرق الأردن لعدة مرات حين كانت رئاسة الوزراء تسمى مجلس النظار. تعود علاقته بالعائلة الهاشمية لصداقته بالأمير عبدالله حين كان الأخير عضواً بمجلس المبعوثان العثماني في إسطنبول. عمل حسن خالد في البداية مع الدولة العثمانية بقيادة السلطان عبدالحميد الثاني، لكن بعد خلع السلطان عن الحكم، بدأ بعملٍ تنظيمي لإنشاء دولة عربية في المشرق واليمن ومصر متواصلاً مع شيوخ الطريقة الرفاعية الصوفية التي كان أبوه أهمهم، لكن ذلك لم يتم لدخول المشرق بتبعات اتفاقية سايكس بيكو. عمل بالسياسة في المملكة العربية السورية ثم لجأ بعد الإحتلال الفرنسي إلى إمارة شرق الأردن وعمل رئيساً لوزرائها لفترات مختلفة.

حسن خالد أبو الهدى

معلومات شخصية
الميلاد 1871
خان شيخون ولاية حلب الدولة العثمانية
الوفاة 1936
عمان إمارة شرق الأردن
الجنسية عثماني ثم شرق أردني
العرق عربي
الديانة مسلم متصوف على الطريقة الرفاعية
أبناء تاج الدين بن حسن خالد أبو الهدى الصيادي
عدد الأولاد 1
الأب محمد أبو الهدى الصيادي
أخ أحمد سراج الدين بن محمد أبو الهدى الصيادي
منصب
في مجلس النظّار 1923-1924 مجلس الوزراء 1926-1931
بداية 5 أيلول\سبتمبر 1923
نهاية 21 شباط\فبراير 1931
سبقه مظهر رسلان
خلفه علي رضا الركابي
الحياة العملية
المهنة سياسي ،  وموظف مدني  
الحزب مستقل

مع أن اسمه يشابه رئيس الوزراء الأردني اللاحق توفيق أبو الهدى، إلا أنهما من أصول مختلفة، فهذا من خان شيخون التابعة حينها لولاية حلب وأبو الهدى هو لقب أبيه لدينه وصلاحه، بينما توفيق أبو الهدى من عكا في فلسطين الآن.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.