حصار القسطنطينية (717-718)

الحصار الإسلامي الثاني للقسطنطينية في 717-718 (98-100)هـ) كان الهجوم برا وبحرا جنبا إلى جنب من قبل المسلمين من الدولة الأموية ضد عاصمة الإمبراطورية البيزنطية، القسطنطينية. وتمثل هذه الحملة تتويجا لعشرين عاما من الصراع على الحدود و الارضي و في حين كانت قوة الدولة البيزنطية قد أنهكت بسبب الاضطراب الداخلي الذي طال أمده. في 716، بعد سنوات من التحضير، فإن المسلمين، بقيادة مسلمة بن عبد الملك، قاموا بغزو آسيا الصغرى البيزنطية .كان المسلمون يأملون في البداية إستغلال الحرب الأهلية البيزنطية وجعلها قضية مشتركة مع القائد ليو الثالث الإيساوري، الذي كان قد ثار ضد الإمبراطور ثيودوسيوس الثالث ، ليو مع ذلك، قد غرر بهم وقام بتأمين العرش البيزنطي لنفسه. بعد فصل الشتاء في الأراضي الساحلية الغربية من آسيا الصغرى، عبر الجيش الإسلامي إلى تراقيا في أوائل الصيف 717 وفرض حصارا للمدينة، التي كانت محمية من قبل أسوار القسطنطينية الضخمة، الأسطول العربي الذي رافق القوات البرية وكان من المفترض أن يكمل الحصار على المدينة عن طريق البحر، وقامت البحرية البيزنطية بتحييده بعد وقت قصير من وصوله باستخدام سلاح النار الاغريقية. وهذا ما سمح للقسطنطينية أن تتلقى الامدادات عن طريق البحر، في حين كان الجيش الإسلامي قد تمت إعاقته من جراء المجاعة والمرض خلال فصل شتاء صعب على غير العادة التي أعقبت ذلك. في ربيع 718، تم تدمير اثنين من الأساطيل الإسلامية التي ارسلت كتعزيزات من قبل البيزنطيين بعد أن انشقت طواقمها المسيحية، وأرسل جيشا إضافيا برا عن طريق آسيا الصغرى ولكنه تعرض لكمين وهزم. بالإضافة إلى هجمات من قبل البلغار في العمق، حيث أجبر المسلمين علي رفع الحصار في 15 اغسطس 718. وفي رحلة عودتها كان الأسطول العربي قد دمر بالكامل تقريبا من جراء الكوارث الطبيعية والهجمات البيزنطية.

حصار العرب الثاني للقسطنطينية
جزء من الحروب الإسلامية البيزنطية
صورة للمنطقة المحيطة بالقسطنطينية زمن الدولة البيزنطية
معلومات عامة
التاريخ 98 - 100 هـ هـ / 717 - 718 م
البلد الإمبراطورية البيزنطية  
الموقع القسطنطينية، الإمبراطورية البيزنطية، (مدينة إسطنبول في تركيا حاليا)
41°00′44″N 28°58′34″E  
النتيجة تراجع المسلمين بسبب مناعة اسوار القسطنطينية والدفاع القوى من قبل بيزنطي-بلغاري
ذروة حروب العرب والبيزنطيين
المتحاربون
الدولة الأموية الامبراطورية البيزنطية
الإمبراطورية البلغارية الأولى
القادة
مسلمة بن عبد الملك
خالد بن معدان
عمر بن هبيرة
مجاهد بن جبر
عبد الله بن أبي زكريا الخزاعي
داود بن سليمان
ثيودوسيوس الثالث
إليون الرومي المرعشي
الملك ترفل البلغاري.
القوة
240,000 نصفها بالبر ونصفها بالسفن. وقيل مائتا ألف رجل، و2560 سفينة 30,000 رجل
50,000 بلغاري
الخسائر
130,000 - 170,000 غير معروف

فشل الحصار كان له تداعيات واسعة النطاق. إنقاذ القسطنطينية كان ضمان لاستمرار بقاء بيزنطة، في حين تم تغيير النظرة الاستراتيجية للخلافة : على الرغم من أن هجمات منتظمة على الأراضي البيزنطية تواصلت، تم التخلي عن الهدف من الغزو السافر. ويعتبر المؤرخون الحصار هو واحدا من أهم المعارك في التاريخ، كما أرجأ فشله تقدم المسلمين إلى جنوب شرق أوروبا لعدة قرون.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.