حضارة هالستات

سادت حضارة هالستات (بالإنجليزية: Hallstatt culture)‏ في أوروبا الغربية والوسطى في العصر البرونزي الأخير (هالستات إيه، هالستات بي) من القرن الثاني عشر حتى القرن الثامن قبل الميلاد والعصر الحديدي المبكر في أوروبا (هالستات سي، هالستات دي) من القرن الثامن حتى القرن السادس قبل الميلاد، تطورت حضارة هالستات بمعزل عن حضارة أورنفيلد في القرن الثاني عشر قبل الميلاد (العصر البرونزي الأخير) وتلتها حضارة لا تين (بالفرنسية: La Tène) في معظم مناطقها. ترتبط عادةً بالشعوب الكلتية البدائية والشعوب الكلتية في منطقة هالستات الغربية ومع شعوب ما قبل (الإيليريين) في منطقة هالستات الشرقية.

جاءت تسميتها من الموقع النموذجي هالستات، وهي قرية على ضفاف البحيرة في منطقة زالسكامرغوت النمساوية جنوب شرق سالزبورغ، حيث يوجد منجم غني بالملح، وثمَّة نحو 1300 قبر، ويحوي الكثير منها على قِطع أثرية فاخرة. صُنِّفت المواد من قرية هالستات إلى 4 فترات، إذ جرى تحديدها من «هالستات إيه» حتى «هالستات دي». تُعرف فترة هالستات إيه وهالستات بي بالعصر البرونزي الأخير بينما ترتبط المصطلحات المستخدمة لوصف مناطق أوسع، مثل «حضارة هالستات» أو «فترة» أو «نمط» وهكذا بالعصر الحديدي هالستات سي وهالستات دي.

بحلول القرن السادس قبل الميلاد، توسعت الحضارة فشملت مناطق أوسع واقعة ضمن منطقتين في الشرق والغرب، مغطيةً بينهما معظم أراضي أوروبا الغربية والوسطى وصولًا إلى جبال الألب، وممتدةً حتى شمال إيطاليا. يشمل التوسع النهائي للحضارة أجزاء من بريطانيا وشبه الجزيرة الإيبيرية.

كانت الحضارة قائمة على الزراعة، بيد أن صنع الأدوات المعدنية كان متقدمًا بصورة كبيرة، وبحلول نهاية الفترة، احتلت التجارة طويلة المدى داخل المنطقة مع حضارات البحر الأبيض المتوسط مكانةً اقتصاديةً هامة. اكتسبت الفروقات الاجتماعية أهمية متزايدة مع ظهور طبقات النخبة من الزعماء والمحاربين، وربما ذوي المهارات الأخرى. جرى تنظيم المجتمع على أساس قبلي، مع ذلك فإن جزءًا يسيرًا فقط معروف عن هذا الأمر. اعتُبِر عدد قليل فقط من المستوطنات الكبرى مثل هينوبيرغ في جنوب ألمانيا بمثابة بلدات أكثر من كونها قرىً وفقًا للمعايير الحديثة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.