حمامى هامشية

هي الطفح التقليدي الأولي المميز لداء لايم، وتحدث عند 90% من المصابين بهذا الداء، وذلك في الطور الباكر منه خلال بضعة ساعات حتى أسابيع من عضة القراد المصاب بجرثومة البورلية البرغدورفيرية.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (يوليو 2018)
حمامى هامشية
معلومات عامة
الاختصاص طب الجلد  
من أنواع حمامى  

إلا أنَّ ظهور هذه الحمامى ليس مؤكدًا للإصابة بداء لايم. فقد شوهدت هذه الحمامى عند مرضى في مناطق لا يتوطن فيها داء لايم، ولم تظهر الجرثومة في العينات المأخوذة منهم، وكانت الفحوص المصلية لهم سلبية للبورلية البرغدورفيرية.

يتميز شكلها بوجود حلقة خفيفة الحمرة تحيط بالطفح وتحيط بها حلقة حمراء. لكن تختلف الصورة النسيجية والسريرية لها؛ حيث يمكن أن تكون حمامى وحيدة مفردة ويمكن أن تظهر عدة حمامات(في الطور الأولي)، ورغم أنه لا تترافق عادةً بأعراض سريرية، إلا أنه وفي بعض الحالات يظهر على المصاب ارتفاع في الحرارة وتعب وصداع وألم عضلي.

يشير عادةً حجم الآفة لمدة الإصابة. ولقد حدد مركز مكافحة الأمراض قطر الآفة بكون أكبر من 5 سم، لذلك فالتظاهرات غير المعدية لعضات الحشرات المشابهة له تُتسثنى من هذه التسمية، إلا أنه لا يعتمد على الشكل وحده لاستثناء الإصابة في حال توافق السمات السريرية والوبائية أيضًا مع المريض.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.