حملة الأنفال

عمليات الأنفال أو حملة الأنفال (بالكردية: کارەساتی ئەنفال) هي إحدى عمليات الإبادة جماعية التي قام بها النظام العراقي السابق برئاسة الرئيس صدام حسين سنة 1988 ضد الأكراد في إقليم كردستان شمالي العراق وقد اوكلت قيادة الحملة إلى علي حسن المجيد الذي كان يشغل منصب أمين سر مكتب الشمال لحزب البعث العربي الاشتراكي وبمثابة الحاكم العسكري للمنطقة وكان وزير الدفاع العراقي الأسبق سلطان هاشم كان القائد العسكري للحملة وقد اعتبرت الحكومة العراقية آنذاك الأكراد مصدر تهديد لها وقد سميت الحملة بالأنفال نسبة للسورة رقم 8 من القرآن الكريم. و(الأنفال) تعني الغنائم أو الأسلاب، والسورة تتحدث عن تقسيم الغنائم بين المسلمين بعد معركة بدر في العام الثاني من الهجرة. استخدمت البيانات العسكرية خلال الحملة الآية رقم 11 قام بتنفيذ تلك الحملة قوات الفيلقين الأول والخامس في كركوك وأربيل مع قوات منتخبة من الحرس الجمهوري بالإضافة إلى قوات الجيش الشعبي وافواج مايسمى بالدفاع الوطني التي شكلها النظام العراقي وقد تظمنت العملية ستة مراحل.

حملة الأنفال
رفات إنسان عثر عليه في مقبرة جماعية في كردستان العراق، بتاريخ 15 يوليو 2005

جزء من النزاع العراقي الكردستاني وحرب الخليج الأولى
المعلومات
البلد العراق
الموقع العراق  
التاريخ 23 فبراير 1986 - 6 سبتمبر 1989
الهدف إبادة المعارضة الكردية
نوع الهجوم اختفاء قسري، مجزرة إبادة جماعية
الخسائر
الضحايا 50,000–100,000
المنفذون العراق إبان حكم حزب البعث
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.