حوادث الطيران

تميز منظمات السلامة الجوية الحوادث على انها الأحداث التي تؤدي إلى خسائر مادية في المعدات والطائرات، والكوارث على انها التي تتسبب في وفايات ضمن طاقم وركاب الطائرة.

الأحداث التي تتعرض لها طائرات الخطوط الجوية تدخل في تصنيف الكوارث الجوية لأنها تكون مصحوبة في أغلب الأحيان بوقوع ضحايا بشرية.

و يمكن تصنيف هذه الكوارث حسب عدة طرق:

  • تحطم الآلة في الجو: التصادم بين طائرتين أو خطأ فني جسيم أو حريق أو عملية إرهابية أو الاعتراض من قبل الدفاعات الجوية للدولة المحلق فوقها.
  • تحطم الآلة باصطدامها بالأرض أو "كراش": خطأ في الملاحة والاصطدام بعائق، حادث ميكانيكي خطير يجبر الطيار على إجراء هبوط اضطراري.
  • حادث على الأرض: التصادم بين طائرة في حالة اقلاع أو هبوط بأخرى داخلة في المدرج.

و تبين الدراسات أن في النوعين الأخيرين من الكوارث يكون نسبة النجاة عالية مقارنة بالأنواع الأخرى من الحودث. ويمكن أن تتحطم الطائرة بعد موت كافة أفراد الطاقم والركاب في حال تعطل شامل لأنظمة الضغط والهواء مما يجعل الطائرة تحلق لساعات بنضام الملاحة الأوتوماتيكي ثم تتحطم على الأرض بنفاذ الوقود.

و تصنف أجهزة السلامة أيضا شبه الحوادث أو "نير ميس". وهي تكون في حالة طيران طائرتين في بعد أقل من المسموح به وقيام أحد الطيارين بعملية خطيرة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.