حيوان منزلي

الحيوان المنزلي، أو الحيوان المرافق، هو حيوان يحتفظ به في المقام الأول للمرافقة الشخصية، أو الترفيه، أو كنوع من أعمال الرحمة مثل أخذ قطة ضالّة ورعايتها، وليس كحيوان عامل أو ماشية أو حيوان تجارب . غالبًا ما تُعتبر الحيوانات الأليفة الشائعة بأنها تملك مظهرًا جذّابًا وذكاء، ولكن بعض الحيوانات الأليفة يتم اقتنائها على أساس الإيثار وتُقبل كما هي.

تقدم الحيوانات الأليفة لأصحابها (أو "الأوصياء عليها") فوائد جسدية وعاطفية. تنزيه الكلب مثلًا يمرّن كلًّا من الإنسان والكلب، ويزودهما بالهواء النقي والتفاعل الاجتماعي. يمكن أن تعطي الحيوانات الأليفة صحبة للأشخاص الذين يعيشون بمفردهم أو كبار السن الذين لا يتفاعلون مع الآخرين بشكل اجتماعي مناسب. هناك فئة معتمدة طبيًّا من الحيوانات العلاجية، أغلبها من الكلاب والقطط، التي يتم جلبها لزيارة الأشخاص الذين لا يخرجون كثيرًا، مثل الأطفال في المستشفيات أو كبار السن في بيوت التمريض. يستخدم علاج الحيوانات الأليفة الحيوانات المدربة ومدرسيها لتحقيق أهداف معينة بدنية أو اجتماعية أو معرفية أو عاطفية مع المرضى.

غالبًا ما يقتني الناس الحيوانات الأليفة للرفقة أو لحماية منزل أو ملكية أو بسبب جمال الحيوانات أو جاذبيتها. وعدا عن عدم الرغبة، فإن أكثر الأسباب شيوعًا لعدم امتلاك حيوان أليف هو عدم توفر الوقت وعدم توفر السكن الملائم وعدم القدرة على رعاية الحيوان عند السفر. أثار بعض العلماء والمنظمات الأخلاقية ومنظمات حقوق الحيوان القلق بشأن الاحتفاظ بالحيوانات الأليفة بسبب عدم وجود الاستقلالية للحيوانات وتمييزها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.