خط أودر-نايسه

خط أودر-نايسه (بالإنجليزية: Oder–Neisse line) (بالألمانية: Oder-Neiße-Grenze) ((بالبولندية: granica na Odrze i Nysie Łużyckiej)) هو خط حدودي يفصل بين ألمانيا وبولندا كنتيجة لآثار الحرب العالمية الثانية، وهو قائم على أساس جغرافي، حيث أنه عبارة عن مجرى نهري أودر ونايسه، حيث أن الأخير يصب في الأول ليصب في نهاية المطاف في بحر البلطيق.

كانت الأراضي الواقعة شرقي هذا الخط موضع نقاش مؤتمر بوتسدام سنة 1945 من قبل الحلفاء المنتصرين، والذين جعلوها تحت إدارة بولندا. كان خط أودر-نايسه هو الخط الحدودي بين ألمانيا الشرقية وبولندا بين سنتي 1950-1990، على الرغم من ألمانيا الغربية قابلت ذلك بالرفض إلى أنها رضيت بتحفظ سنة 1970. في سنة 1990 وبعد إعادة توحيد ألمانيا جرى الاعتراف الرسمي من البلدين بالخط على أنه حدود البلدين.

تم ضم جميع الأراضي الألمانية ما قبل الحرب شرق الخط وداخل حدود ألمانيا عام 1937 - التي تضم حوالي ربع (23.8 في المائة) من جمهورية فايمار (ما قبل النازية) في إطار التغييرات الحدودية التي صدرت في مؤتمر بوتسدام ما بعد الحرب، وأصبحت معظمها جزءًا من بولندا. أما الجزء المتبقي الصغير، والذي يتألف من شمال شرق بروسيا مع مدينة كونيغسبرغ الألمانية (التي سميت الآن باسم كالينينغراد )، فقد تم تخصيصها للاتحاد السوفياتي كمدينة كالينينغراد في روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفياتية ( روسيا اليوم). فر جميع السكان الألمان في هذه المناطق تقريبًا - والذين يقدر عددهم بحوالي 12 مليون اعتبارًا من خريف 1944 - فروا أو طُردوا لاحقًا.

كان خط أودر - نايسه يمثل الحدود بين ألمانيا الشرقية وبولندا من 1950 إلى 1990. وافقت ألمانيا الشرقية الشيوعية على الحدود مع بولندا الشيوعية في عام 1950، في حين أن ألمانيا الغربية، بعد فترة من الرفض، انضمت إلى الحدود (مع التحفظات) في عام 1970.

بعد ثورات عام 1989، قبلت ألمانيا الموحدة وجمهورية بولندا الديمقراطية الجديدة بشكل قاطع الخط كحدود في معاهدة الحدود الألمانية البولندية لعام 1990.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.