خط زمني للكنيسة الكاثوليكية

تعدّ الكنيسة الكاثوليكيَّة، تقليديًا أقدم شكل من أشكال المسيحية، جنبًا إلى جنب مع كل من الكنيسة الأرثوذكسيَّة القديمة أو كنيسة الألفية الأولى، والكنيسة غير الخلقيدونية، والأورثوذكسيَّة المشرقيَّة وكنيسة المشرق. وإنَّ تاريخ الكنيسة الرومانيَّة الكاثوليكيَّة هو جزء لا يتجزأ من تاريخ المسيحية ككل. وهو كذلك وفقًا للمؤرخ الكنسي مارك آلان نول تاريخ "أقدم مؤسسة دوليَّة عملت باستمرار في العالم". يغطي هذا المقال فترة تقل قليلًا عن ألفي عام من تاريخ الكنيسة الكاثوليكيَّة.

عطَّلت الانشقاقات الحاصلة على مر التاريخ من وحدة المسيحية. حدثت الانقسامات الرئيسية عام 144م مع المرقيونيَّة، ومع الآريوسيَّة عام 318م، وخلال الفترة من عام 1054 حتى عام 1449 (انظر الانشقاق العظيم). وسلكت الكنائس الأرثوذكسيَّة في الشرق طرقًا مختلفة عن نظيرتها الغربيَّة إزاء القضايا العقائديَّة والأولوية البابويَّة، كما ووقع الإصلاح البروتستانتي عام 1517 في الغرب. كانت الكنيسة الرومانيَّة الكاثوليكيَّة القوة الدافعة وراء بعض الأحداث الكبرى في تاريخ البشريَّة ومنها نشر المسيحيَّة في أوروبا الغربيَّة والوسطى وأمريكا اللاتينيَّة، ونشر محو الأميَّة وتأسيس الجامعات والمستشفيات والتقاليد الغربيَّة الرهبانيَّة، وتطوير الفن والموسيقى والأدب والعمارة والمساهمات في المنهج العلمي ونظرية الحرب العادلة والمحاكمة أمام هيئة محلفين. لقد لعبت الكنيسة الكاثوليكيَّة دوراً مؤثراً في الشؤون العالميَّة، مثل سقوط الأندلس، والحروب الصليبيَّة التي طالت أجزاء من الشرق الأوسط وأوروبا الشماليَّة، ومحاكم التفتيش، ونزاع التنصيب، وقيام الإمبراطورية الرومانية المقدسة، وسقوط الشيوعيَّة في أوروبا الشرقيَّة في أواخر القرن العشرين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.