خليج فندي

خليج فندى هو خليج على الساحل الأطلسي لاميركا الشمالية، على الطرف الشمالي الشرقي للخليج مين بين المقاطعات الكندية من نيو برونزويك، ونوفا سكوتيا، مع جزء صغير لمس ولاية مين الأمريكية. وتعتقد بعض المصادر ان اسم "فوندي" هو مشتق من "Fendu" الكلمة الفرنسية، وتعنى "تقسيم"، بينما يعتقد البعض الآخر انها تأتي من (فوندو) البرتغالية، وهذا يعني "ضخ". وتعني أيضا Baie Française (الخليج الفرنسي) بواسطة مستكشف ورسام الخرائط (صامويل دي شامبلين) خلال رحلة استكشافية في 1604 بقيادة (دوجا بيير دي سوير) مما أسفر عن محاولة فاشلة لتسوية جزيرة سانت كروا. ومن المعروف عن خليج فندى المد العالي. ينافسه من خليج انجافا في شمال كيبك ومصب (سيفيرن) في المملكة المتحدة، انها واحدة من أعلى نطاقات المد والجزر العمودي في العالم. وتصنف أجزاء من خليج فندى، وحوض خليج شيبودي ميناس، شكل واحد من ستة مواقع كندية في نصف الكرة الأرضية الغربي، ونتيجة لموقعها في نصف الكرة الغربي. ومن يملكها مقاطعات نيو برونزويك، ونوفا سكوتيا، والحياة البرية الكندية، وتدار بالتعاون مع شركة دك في حدود كندا والحفاظ علي طبيعة كندا.

في يوليو 2009، كان خليج فندى بمثابة النهائي لعجائب الدنيا السبعة الجديدة من مسابقة الطبيعة التي تنتهي في تشرين الثاني / نوفمبر 2011.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.