خليفة حفتر

خليفة بلقاسم حفتر (7 نوفمبر 1943 - ) هوَ ضابط عسكري ليبي وقائدُ ما يُعرف بالجيش الوطني الليبي منذُ عام 2014. في الثاني من آذار/مارس 2015؛ عُيّن حفتر قائدًا للقوات المسلحة الموالية لمجلس النواب.

المشير
خليفة حفتر
خليفة بلقاسم حفتر
حفتر عام 2011

معلومات شخصية
اسم الولادة خليفة بلقاسم حفتر
الميلاد 7 نوفمبر 1943
إجدابيا،  ليبيا
الإقامة الرجمة، ليبيا
الجنسية  ليبيا
 الولايات المتحدة
الحياة العملية
المهنة ضابط ،  وسياسي  
الحزب الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
الاتحاد الاشتراكي العربي الليبي  
اللغة الأم العربية  
اللغات العربية ،  والروسية ،  والإنجليزية  
تهم
التهم خيانة عظمى ( في: 1993) 
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1966 - 1987 ، 2011 - إلى الآن
الولاء الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى ،  والمجلس الوطني الانتقالي  
الفرع القوات المسلحة العربية الليبية
الرتبة مشير
المعارك والحروب حرب أكتوبر معركة وادي الدوم
عملية الكرامة
معركة سبها
هجوم غرب ليبيا
معركة تطهير درنة
معركة الهلال النفطي
معركة الجنوب الليبي
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 

وُلد حفتر في مدينة أجدابيا وترعرعَ هناك. خدمَ في الجيش الليبي تحت قيادة معمر القذافي وشاركَ في انقلاب عام 1969 الذي أوصل القذافي إلى السلطة. شارك ضمنَ الكتيبة الليبية التي خاضت حرب يوم الغفران – رفقة قوات أخرى – عام 1973 ضدّ إسرائيل. بحلول عام 1987؛ أُسر حفتر أثناء الحرب ضد تشاد وذلك بعدما نصبت القوات التشاديّة فخًا أوقعتهُ به. شكّل هذا الأسر «إحراجًا كبيرًا» للقذافي ومثّل ضربة كبيرة لطموحات العقيد معمّر في تشاد. أثناءَ احتجازه؛ شكّل هو وزملاؤه مجموعة ضباط على أملِ الإطاحة بالقذافي فيما بعد. أُطلق سراحه في عام 1990 وذلك بعد صفقة مع حكومة الولايات المتحدة وقضى ما يقربُ من عقدين في مدينة لانغلي بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة وهناك حصلَ على الجنسية الأمريكية. في عام 1993؛ وأثناء إقامته في الولايات المتحدة أُدين حفتر غيابياً بجرائم ضد الجماهيرية وحُكم عليه بالإعدام.

لقد شغلَ حفتر مناصب عليا في القوات التي أطاحت بالقذافي في الحرب الأهلية عام 2011؛ وبعدَ ثلاث سنوات أصبحَ القائد العام للجيش الوطني الليبي والذي كان مُعترفًا بهِ من قبل شريحة واسعة من الشعب على أنّه جيش البلاد لكنّ حفتر ادّعى في نفسِ السنة أنّ المؤتمر الوطني العام قد رفضَ التخليّ عن السلطة فشنَ حملة ضدّ المؤتمر وحلفائه من جمَاعات الإسلام السياسي. سمحت حملته العسكريّة تلك بإجراء انتخابات من أجلِ تعيين سلطةٍ بديلة عنِ المؤتمر الوطني العام لكنّ الأمور تطورت سريعًا فدخلت ليبيا مُجددًا في حرب أهلية ثانية.

في عام 2017؛ اتهم رمزي الشاعري نائب رئيس مجلس مدينة درنة والمحاميان ريان غودمان وأليكس وايت حفتر بارتكابِ جريمة حرب بسببِ إصداره أمرًا بقتلِ الأسرى أثناء استعادة مدينة درنة. يُوصَف حفتر على أنه «أكثر أُمراء الحرب قوة في ليبيا» حيث قاتل «مع وضد كل الفصائل المهمة» في النزاع الليبي، كما يُوصف بأنه يَحكم «بقبضةٍ من حديد».

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.