خيرت فيلدرز

خِيرت فيلدرز (بالهولندية: Geert Wilders) (مواليد 6 سبتمبر 1963) هو سياسي يميني هولندي. وهو عضو في مجلس النواب الهولندي منذ 1998، بداية عن حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية ومنذ 2004 عن حزب من أجل الحرية، وهو حزب أنشأه بنفسه وما يزال يقوده.

خِيرت فيلدرز
Geert Wilders
(بالهولندية: Geert Wilders)‏ 
خيرت فيلدرز سنة 2010

زعيم برلمانيحزب من أجل الحرية
مجلس النواب
تولى المنصب
23 نوفمبر 2006
عضو مجلس النوابحزب من أجل الحرية
تولى المنصب
30 نوفمبر 2006
عضو مجلس النوابحزب من أجل الحرية
في المنصب
2 سبتمبر 2004 – 30 نوفمبر 2006
عضو مجلس النوابحزب الشعب للحرية والديمقراطية
في المنصب
26 يوليو 2002 – 2 سبتمبر 2004
في المنصب
25 أغسطس 1998 – 23 مايو 2002
معلومات شخصية
اسم الولادة Geert Wilders
الميلاد 6 سبتمبر 1963
فينلو،  هولندا
الإقامة لاهاي، هولندا
الجنسية هولندي
الديانة لايوجد (لاأدرية)
الزوجة كريستينا فيلدرز
(1992–الآن)
الحياة العملية
المدرسة الأم الجامعة الهولندية المفتوحة [الإنجليزية]
المهنة سياسي
الحزب حزب من أجل الحرية (2006–الآن)
سياسي مستقل (2004-2006)
حزب الشعب للحرية والديمقراطية (1989–2004)
اللغات الهولندية  
المواقع
الموقع (بالهولندية) Party for Freedom website
IMDB صفحته على IMDB 

فيلدرز معروف بصفة خاصة بسبب انتقاده الإسلام; آرائه جعلت منه شخصية مثيرة للجدل في هولندا والخارج، ومنذ عام 2004 لديه حماية دائمة من قبل حراسة مسلحة. تربى فيلدرز على الكاثوليكية، إلا أنه ترك الكنيسة في مقتبل العمر. رحلاته إلى إسرائيل والشرق الأوسط كشاب بالغ ساعدت في تشكيل آرائه السياسية. عمل فيلدرز ككاتب خطابات لصالح الحزب الليبرالي المحافظ حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية (Volkspartij voor Vrijheid ar Democratie – VVD)، وبعد ذلك تولى منصب مساعد برلماني لزعيم الحزب فريتس بولكستاين من 1990 إلى 1998. انتخب في المجلس البلدي لأوتريخت في عام 1997 وبعد سنة واحدة في مجلس النواب كذلك. بسبب "خلافات لا يمكن حلها" حول موقف الحزب بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، غادر فيلدرز VVD في عام 2004 لتشكيل حزبه، حزب من أجل الحرية.

قام فيلدرز بحملة لإيقاف ما يعتبره "أسلمة هولندا". قام بمقارنة القرآن بكتاب كفاحي لهتلر وقام بحملة لجعل الكتاب محظورًا في هولندا. ويدعو إلى إنهاء الهجرة من الدول الإسلامية، ويدعم حظر بناء المساجد الجديدة. كان فيلدرز أحد المتحدثين في مؤتمر "مواجهة الجهاد" الذي عقد في إسرائيل عام 2008، والذي ناقش "مخاطر الجهاد"، ودعا إلى اتخاذ موقف صارم ضد ما أسماه "إرهاب الشارع الذي تمارسه الأقليات في المدن الهولندية". وقد حظي فيلمه المثير للجدل في عام 2008، والذي عرض آراءه حول الإسلام، واسمه "فتنة"، باهتمام دولي ونقد شديد. تمت مقاضاة حزبه أيضًا بسبب استخدام محتوى في فيلمه بدون إذن. وقد تم وصفه في وسائل الإعلام بالشعبوي ووصفه بأنه تابع لليمين المتطرف، على الرغم من أن هذا الأمر محل اختلاف من قبل مراقبين آخرين. فيلدرز، الذي رفض منذ فترة طويلة تأييده لقادة اليمين المتطرف الأوروبيين مثل جان ماري لوبان وجورج هايدر، وأعرب عن قلقه من أن يكون "مرتبطًا بالمجموعات الفاشية اليمينية الخاطئة"، يصف نفسه بأنه ليبرالي يميني. لكن في الآونة الأخيرة، عمل فيلدرز جنباً إلى جنب مع زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان في محاولة غير ناجحة في البداية، ولكن ناجحة في نهاية المطاف لتشكيل مجموعة برلمانية في البرلمان الأوروبي والتي تضم الآن أحزابًا من تسع دول، من بينها حزب الحرية النمساوي، رابطة الشمال الإيطالية، ومصلحة بلجيكا الفلمنكي.

اتُّهِمَ خيرت فيلدرز بتهم تتعلق بالتحريض عدة مرات. فيلدرز اتُّهمَ جنائيا لأول مرة بخصوص إهانة الجماعات الدينية والعرقية والتحريض على الكراهية والتمييز. ولكن تم الحكم بأنه غير مذنب في حزيران / يونيه 2011. في عام 2016، تعرض للمحاكمة مرة أخرى بتهمة التحريض والتشجيع على التمييز ضد المغاربة، ولكنه لم يواجه أي عقوبة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.