داروينية جديدة

الداروينية الجديدة (بالإنجليزية: Neo-Darwinism)‏ مصطلح قام بصياغته العالمين ألفريد راسل والاس وأوغوست ويزمان. هو الاصطناع الحديث للتطور الدارويني في ضوء الاصطفاء الطبيعي والوراثة المندلية. تم استخدامه لأول مرة في عام 1895 لتوضيح أن التطور يحدث منفردا خلال الاصطفاء الطبيعي رافضين نظرية اللاماركية في أن تكون أية آلية أخرى لها دخل بالعملية كوراثة الصفات المكتسبة. استمرت المدرسة التكيفية في استخدام المصطلح من ثمانينات القرن التاسع عشر حتى ثلاثينات القرن العشرين؛ والتي كانت تؤمن بأن الاصطفاء كان السبب الرئيسي وربما الوحيد للتطور، ومنذ ذلك الحين وحتى عام 1947 كان يستخدم هذا المصطلح بواسطة أتباع آر. إيه. فيشر التكيفيين.

الداروينية الجديدة هي تفسير التطور الدارويني من خلال الاصطفاء الطبيعي، وهو مصطلح جرى تعديله بشكل مختلف منذ اقتراحه لأول مرة؛ أُطلِقَ في البداية على أفكار تشارلز داروين حول الاصطفاء الطبيعي بشكل مفصول عن فرضيته المُتَمَثِّلَة في شمولية التخلُّق كمصدر لاماركي للاختلاف مُتَضَمِّنًا الوراثة الخلطية. [1] ثم أصبح هذا المفهوم في أوائل القرن العشرين مرتبطًا بالاصطناع التطوري الحديث للاصطفاء الطبيعي وعلم الوراثة المندلية الذي تم آنذاك. أشارت الداروينية الجديدة في أواخر القرن العشرين وحتى القرن الحادي والعشرين إلى أي مناصرة قوية لفكر داروين مثل النظرة الجينية للتطور.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.