دحية الكلبي

دحية بن خليفة بن فروة بن فضالة الكلبي (نحو 30 ق هـ - 592م / 50 هـ - 670م) صحابي مشهور، ومن السابقين الأولين إلى الإسلام. شهد غزوة أحد وما تلاها من غزوات الرسول محمد. وكان تاجرًا غنيًا، ويضرب به المثل في حسن الصورة.

دحية الكلبي
مقام الصحابي دحية الكلبي

معلومات شخصية
الميلاد 30 ق هـ / 592م
دومة الجندل، شبه الجزيرة العربية
الوفاة 50 هـ / 670م
المزة، بلاد الشام
مكان الدفن المزة، دمشق
اللقب سفير الرسول
الزوجة درة بنت أبي لهب
الأب خليفة بن فروة بن فضالة بن زيد بن امرئ القيس بن الخزرج
إخوة وأخوات شراف بنت خليفة

بعثه الرسول محمد برسالته إلى القيصر هرقل إمبراطور الإمبراطورية الرومانية يدعوه إلى الإسلام. وحضر كثيرًا من الوقائع في فتوح الشام، وشهد معركة اليرموك فكان على كردوس. وشارك في فتح دمشق، وبعثه يزيد بن أبي سفيان إلى تدمر، فصالح أهلها على صلح دمشق. وتولى إمرة تدمر، ثم نزل دمشق، ووفد سنة 40 هـ الكوفة على الخليفة علي بن أبي طالب، وسكن المزة وتوفي ودُفن بها في خلافة معاوية بن أبي سفيان.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.