دراسات عابرة للثقافات

ادراسات عابرة للثقافات، وفي بعض الأحيان تُسمى الدراسات الثقافية الشاملة أو الدراسات المقارنة، هي أحد التخصصات في مجال علم الإنسان والعلوم الشقيقة (علم الاجتماع وعلم النفس والعلوم الاقتصادية والعلوم السياسية) التي تستخدم البيانات الميدانية من العديد من المجتمعات لفحص مجال السلوك البشري واختبار الفرضيات المتعلقة بالسلوك والثقافة البشرية. إن الدراسات متعددة الثقفات هي الشكل الثالث من أشكال المقارنات بين الثقافات. وأول هذه الأشكال هو المقارنة بين دراسات الحالة، والثاني هو المقارنة بين متغيرات الاشتقاق المشترك [بحاجة لتوضيح]، والثالث هو المقارنة داخل عينة من الحالات. وعلى عكس الدراسات المقارنة التي تبحث الخصائص المماثلة لمجتمعات قليلة، فإن الدراسات متعددة الثقافات تستخدم عينة كبيرة على نحو كافٍ بحيث يتيح إجراء تحليل إحصائي لإظهار العلاقات أو عدم وجود علاقات بين السمات المذكورة. وهذه الدراسات هي دراسات استقصائية لبيانات متعلقة بالأنثروبولوجيا الوصفية.

تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. (يوليو 2016)

ويتم تطبيق الدراسات متعددة الثقافات على نطاق واسع في العلوم الاجتماعية، لا سيما في الأنثروبولوجيا الثقافية وعلم النفس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.