دواء مكافئ

الدواء المكافئ أو الدواء الجنيس هو دواء يكافئ منتجاً دوائياً ذا علامة تجارية من حيث الشكل الدوائي وشدته ونوعيته وخصائص الأداء له واستخدامه، وغالبا ما يتم تسويقه باسمه الكيميائي أو بتركيبته الكيمائية بدلاً من الاسم التجاري المعلن والذي يباع الدواء على أساسه، على الرغم من أن هذه الأدوية قد لا ترتبط بشركة معينة، الأدوية "الجنيسة" تخضع لتنظيمات تفرضها سلطات الدول التي تصرف فيها هذه الأدوية، " الأدوية المكافئة " يشار إليها باسم المصنع لها والاسم المقرر (غير المسجل) للدواء. أو الدواء " المكافئ" يجب أن يحتوي على المواد الفعالة نفسها الموجودة في الصيغة الأصلية، ووفقاً لمؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية أن الدواء المكافئ يكون مطابق أو ضمن نطاق مكافئ بيولوجياً للدواء التجاري المقابل من ناحية حرائك الدواء والديناميكا الدوائية. لذلك تعتبر " الأدوية المكافئة " متطابقة في الجرعة والقوة وطريقة تعاطيها، وأيضا الأمان والسلامة والفعالية والاستخدام. أن المقصود من كلمه " متطابقة " من قبل مؤسسة الغذاء والدواء هو معنى قانونياً وليس معنى حرفياً .في معظم الحالات، الأدوية الجنيسة (المكافئة) تصبح متاحه عند إنتهاء صلاحية براءات الإختراع التي يملكها المطور الأصلي للدواء . وهي بشكل عام ذات فاعلية أقل من الصيغة الأصلية نتيجة التأثير الوهمي الضعيف،عندما تصبح هذه الأدوية متاحة، غالبا تؤدي المنافسة في السوق إلى انخفاض كبير في أسعار العلامة التجارية والمنتج الأصلي، الوقت التي تحتاجه هذه الأدوية لكي تصبح متاحة في السوق . يختلف في معظم الدول براءة الاختراع تعطى لمدة 20عام . إلا أن بعض الدول على سبيل المثال الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تمنح 5 سنوات إضافية وذلك في حال التزم المطور الأصلي للدواء بمجموعة من الشروط مثل إجراء الدراسات للدواء على أطفال مرضى . أساليب المنافسة السلبية والرشوة لمصنعي الادوية المكافئة تبقي الأدوية خارج الأسواق انتهاء مدة الصلاحية مما يجعل أسعارها غير منطقية. المصنعين وتجار الجملة وشركات التأمين ومخازن الادوية جميعهم يمكنهم زيادة الأسعار في مختلف مراحل الإنتاج:4 ويتم اصدار الوصفات الطبية أحياناً باستخدام الاسم الكيميائي بدلاً من اسم الشركة المصنعة، هكذا وصفة قد تصرف بإعطاء أي اسم تجاري للدواء يحقق الشروط، على سبيل المثال وصفة اللانزو برازول قد يعطي الدواء بأسماء تجارية مختلفة مثل بريفسيد، هيليسيد، زوتون... إلخ وكلها بنفس المواصفات كما قلنا سابقاً . والداواء المكافئ من النوع البيولوجي (مثل الأجسام المضادة وحيدة الخلية) يختلف عن الأدوية الكيميائية بسبب طبيعته البيولوجية، ويتم تنظيم ذلك تحت قواعد في إطار مجموعة من هذه الأدوية تعرف باسم " المتشابهات البيولوجية Biosimillar)).

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (سبتمبر 2018)
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.