ديوسدادو ماكاباجال

ديوسدادو ماكاباجال (بالإنجليزية: Diosdado Macapagal)‏ (و. 19101997 م) هو عالم اقتصاد فلبيني وكان الرئيس التاسع للفلبين في الفترة 1961-1965،وسادس نائب للرئيس في الفترة 1957-1961 . ولد ديوسدادو ماكاباجال في مدينة لوباو في محافظة بامبانغا الفلبينية، وتخرج من جامعتي الفلبين والقديس طوماس في مانيلا، وعمل بعد ذلك محاميًا في القطاع الحكومي. فاز ماكاباجال لأول مرة في الانتخابات النيابية لعام 1949 عن إحدى المناطق الانتخابية في محافظة بامبانغا مسقط رأسه، وأصبح في عام 1957 نائبًا لرئيس البلاد كارلوس بي جارسيا، وتمكن من حل محله في رئاسة البلاد في انتخابات عام 1961.

ديوسدادو ماكاباجال

معلومات شخصية
الميلاد 28 سبتمبر 1910(1910-09-28)
الوفاة 21 أبريل 1997 (86 سنة)
سبب الوفاة ذات الرئة، قصور كلوي
مواطنة الفلبين  
الديانة كاثوليكي
الزوجة إيفا ماكاباجال  
أبناء غلوريا ماكاباغال أرويو
منصب
الرئيس التاسع للفلبين
بداية 1961
نهاية 1965
سبقه Carlos P. Garcia
خلفه فرديناند ماركوس
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الفلبين
جامعة القديس طوماس  
المهنة اقتصادي ،  وسياسي  
الحزب الحزب الليبرالي للفلبين  
اللغات الإنجليزية  
الجوائز
 وسام الصليب الأعظم الخاص من درجة استحقاق لجمهورية ألمانيا الاتحادية  (1963)
 نيشان باكستان   
 وسام إيزابيلا الكاثوليكية  
 نيشان سيكاتونا   
 الوشاح الرفيع من ترتيب أقحوان   
التوقيع

بصفته رئيس البلاد، عمل ماكاباجال على وضع حد للكسب غير المشروع وللفساد، وعمل على تحفيز الاقتصاد الفلبيني. استحدث ماكاباجال أول قانون لإصلاح الأراضي في البلاد، ووضع عملة الفلبين، البيزو، في سوق الصرف الحر للعملات، كما عمل على إزالة القيود على العملات الأجنبية وضوابط الاستيراد. مع ذلك، وقف مجلس النواب الفلبيني، الذي كان يسيطر عليه الحزب القومي الفلبيني المنافس، في وجه العديد من إصلاحات ماكاباجال. يشتهر ماكاباجال أيضًا بنقل عيد الاستقلال في الفلبين من 4 يوليو إلى 12 يوليو، احتفالًا باليوم الذي أعلن فيه الرئيس إميليو أغينالدو –من طرف واحد- استقلال جمهورية الفلبين الأولى عن الإمبراطورية الإسبانية في عام 1898. ترشح ماكاباجال لمنصب رئيس الدولة مرة أخرى عام 1965، إلا أنه خسر الانتخابات أمام منافسه فرديناند ماركوس، الذي حكم البلاد لمدة 21 عامًا.

في عهد ماركوس، انتُخب ماكاباجال رئيسًا للمؤتمر الدستوري الذي صاغ مجموعة القوانين التي أصبحت لاحقًا دستور عام 1973، مع أن الطريقة التي تم فيها التصديق على الميثاق وتعديله دفعت ماكاباجال للتشكيك في شرعيته في وقت لاحق. توفي ماكاباجا في عام 1997، عن عمر يناهز 86 عامًا، بسبب قصور في القلب والتهاب رئوي ومضاعفات كلوية.

كان ماكاباجال أيضًا شاعرًا ذائع الصيت يتقن صياغة الشعر باللغتين الصينية والإسبانية، لكن عمله السياسي طغى على موهبته الشعرية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.