رئيس حكومة

رئيس الحكومة (بالإنجليزية: Head of government)‏، هو مصطلح عام يستخدم ويطلق إما لأعلى، أو ثاني أعلى مسؤول في السلطة التنفيذية لدولة ذات سيادة، أو دولة اتحادية، أو مستعمرة ذات حكم ذاتي. وغالبًا ما يرأس رئيس الحكومة مجلس الوزراء. ويستخدم مصطلح رئيس الحكومة للتفريق بينه وبين مصطلح رئيس الدولة. يختلف مصطلح «رئيس الحكومة» عن «رأس الدولة» (مثلما ذُكر في المادة 7 من اتفاقية فيينا لقانون المعاهدات، والمادة الأولى من اتفاقية منع ومعاقبة الجرائم المرتكبة ضد الأشخاص المتمتعين بحماية دولية بمن فيهم الموظفين الدبلوماسيين، وقائمة بروتوكولات الأمم المتحدة)، إذ يمكن أن تكون مناصب وأفراد وأدوار منفصلة حسب البلد.

تختلف صلاحية رئيس حكومة ما، مثل الرئيس أو المستشار أو رئيس الوزراء، والعلاقة بين ذلك المنصب ومؤسسات الدولة الأخرى، مثل العلاقة بين رأس الدولة والسلطة التشريعية، بشكل كبير بين الدول ذات السيادة، وتعتمد بشكل كبير على النظام المحدد الذي اختير للحكومة أو فازت به، أو تطور مع مرور الوقت.

في معظم الأنظمة البرلمانية، بما فيها الملكية الدستورية، يكون رئيس الحكومة هو الزعيم السياسي الفعلي للحكومة، وهو مسؤول أمام مجلس واحد من مجالس الهيئة التشريعية. على الرغم من وجود خط مسؤولية رسمي لرأس الدولة في كثير من الأحيان، يعمل الأخير غالبًا رئيسًا شكليًا يمكن أن يؤدي دور الرئيس التنفيذي في مناسبات محدودة، سواءً كان من خلال تلقي الاستشارة الدستورية من رئيس الحكومة، أم بموجب  أحكام محددة في الدستور.

رأس الدولة هو عادةً رئيس الحكومة في الجمهوريات الرئاسية أو الحكومات الملكية المطلقة. من ناحية ثانية، فإن العلاقة بين الحكومة وذلك القائد يمكن أن تختلف بشكل كبير لتتدرج بين فصل السلطات والاستبدادية، وذلك وفقًا لدستور الدولة المحدد (أو قوانين أساسية أخرى).

في الأنظمة شبه الرئاسية، يمكن أن يعمل رئيس الحكومة رئيسًا للدولة والسلطة التشريعية سويةً، مع اختلاف تفاصيل في دستور كل دولة على حدة. أحد الأمثلة الحديثة على ذلك هي الحكومة الفرنسية الحالية، التي نشأت باسم الجمهورية الفرنسية الخامسة. يُعيّن الرئيس في فرنسا، وهو رأس الدولة، رئيس الوزراء الذي يعتبر رئيسًا للحكومة. من ناحية ثانية، يجب أن يختار الرئيس أحدًا يمكن أن يلعب دور الرئيس التنفيذي بفعالية، ويجب أن يكون أيضًا شخصًا يتمتع بدعم السلطة التشريعية الفرنسية، والجمعية الوطنية، كي يكون قادرًا على سن التشريعات. في بعض الحالات، يمكن أن يمثل رأس الدولة حزب سياسي واحد، لكن تكون الأغلبية في الجمعية الوطنية هي من حزب مختلف. بما أن حزب الأكثرية يمتلك السيطرة الأكبر على تمويل الدولة والتشريعات الأولية، فإن رئيس الحكومة يُجبر على اختيار رئيس وزراء من الحزب الآخر لضمان سلطة تشريعية عاملة وفعالة. في هذه الحالة، يسيطر رئيس الوزراء إلى جانب مجلس الوزراء على السياسة المحلية، فيما يُعرف بحكومة المساكنة، مع الحد من نفوذ الرئيس بشكل كبير إلى الشؤون الخارجية.

في الأنظمة الإدارية، تكون المسؤوليات التنفيذية لرئيس الحكومة متوزعة بين مجموعة من الأشخاص. وأبرز مثال على ذلك هو المجلس الفيدرالي السويسري، حيث كل عضو من المجلس يترأس وزارةً، ويصوت على اقتراحات متعلقة بجميع الوزارات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.