رائد صلاح

الشيخ رائد صلاح (ولد في 10 نوفمبر 1958 في أم الفحم). ويلقب بشيخ الأقصى هو رئيس الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في فلسطين منذ عام 1996. حاصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية. ويعد من أشهر الشخصيات السياسية وأبرزها مواجهة للسياسات العدائية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين. تولى منصب رئاسة بلدية أم الفحم ثلاثة مرات متتالية في الفترة الممتدة بين 1989 و2001. وفي أغسطس 2000 أنتخب رئيسًا لجمعية الأقصى لرعاية المقدسات الإسلامية، وهو أول من كشف النقاب عن حفريات المسجد الأقصى.

الشيخ رائد صلاح
رائد صلاح سليمان أبو شقرة محاجنة
الشيخ رائد صلاح في عام 2010.

معلومات شخصية
الميلاد 10 نوفمبر 1958
أم الفحم  
الإقامة أم الفحم،  فلسطين المحتلة
الجنسية فلسطينية
الديانة الإسلام
الحياة العملية
التعلّم البكالوريوس في الشريعة الإسلامية
المدرسة الأم جامعة الخليل،  فلسطين
المهنة أستاذ في الشريعة الإسلامية، إمام و خطيب، رئيس بلدية أم الفحم سابقًا
سنوات النشاط 1996 - حتى الآن
سبب الشهرة رئيس الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل
الجوائز
جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام (2013)

بدأ نشاطه الإسلامي مبكرًا؛ حيث اعتنق أفكار الإخوان المسلمين حينما كان في المرحلة الثانوية. وهو من مؤسسي الحركة الإسلامية في إسرائيل بداية السبعينيات، وأحد رموزها إلى حين انشقاقها نهاية التسعينيات نتيجة لقرار بعض قادتها خوض انتخابات الكنيست عام 1996. في 28 يناير 2013 نال جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام، لما قدمه من خدمة لأبناء وطنه المسلمين وحماية مقدساتهم في فلسطين وعلى رأسها المسجد الأقصى.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.