رذاذ تنفسي

الرذاذ التنفسي أو القطرات التنفسية هي جزيئات معظمها مكون من الماء وكبيرة بما يكفي لتسقط على الأرض بسرعة بعد إنتاجها، وتعرف في العادة بكون قطرها يفوق 5 ميكرومترات. قد ينتج الرذاذ التنفسي طبيعيا كنتيجة للتنفس، التكلم، العطاس، الكحة، الغناء أو التقيؤ، كما يمكن إنتاجه اصطناعيا عن طريق العمليات الطبية المسببة للهباء الجوي، شطف المرحاض ونشاطات منزلية وزراعية أخرى.

تختلف القطرات التنفسية عن نوى القطرات، والتي يكون قطرها أصغر من 5 ميكرومترات ويمكن أن تظل عالقة في الهواء لفترات طويلة. يمكن لنوى القطرات أن تكون ناقلة للأمراض المنقولة بالهواء.

يمكن أن تحتوي القطرات أيضا على أملاح وخلايا وفيروسات حسب طريقة تكوينها. بالنسبة للرذاذ المنتج بشكل طبيعي في السبيل التنفسي فقد تختلف مكوناته وفق الموضع الذي أنتج فيه. قد يكون هناك اختلاف أيضا بين مكونات وكمية ولزوجة مخاط الأشخاص المتعافين والمرضى مما قد يؤثر على تكون القطرات.

تنتج طريقة تكوين مختلفة قطرات مختلفة الحجم والسرعة البدائية مما قد يؤثر على تنقلها ومصيرها في الهواء. إذا استنشقت القطرات ذات قطر أكبر من 10 ميكرومترات تظل عالقة في الأنف والحنجرة ولا تنزل للجهاز التنفسي الأدنى. إذا لم تستنشق القطرات أصغر من 100 ميكرومترات تجف تماما قبل التموضع على سطح، وبعد ذلك تصبح نوى قطرات صلبة تتكون من المواد غير التطايرية التي كانت في القطرات. قد تؤثر على القطرات التنفسية جزيئات ذات أصل غير بيولوجي في الهواء، والتي تفوقها عددا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.