رسالة استحسان الخوض في علم الكلام

رسالة استحسان الخوض في علم الكلام وتسمى "رسالة في الرد على من ظن أن الاشتغال بالكلام بدعة" هي رسالة صغيرة من تأليف الإمام أبي الحسن الأشعري للدفاع عن علم الكلام ضد القائلين بتحريمه، وهي مع كتاب (اللمع في الرد على أهل الزيغ والبدع) تمثل الجانب العقلي عند الأشعري. وقد شكك بعض الباحثين في نسبتها إلى الإمام الأشعري منهم الدكتور عبد الرحمن بدوي في مذاهب الإسلاميين، والدكتورة فوقية حسين محمود محققة كتاب الإبانة، وأحالت على كتاب لها بعنوان " كتب منسوبة للأشعري"، لكن الرسالة مروية بالإسناد، ولها نسخة خطية، كما أن هناك تشابها في بعض العبارات مع اللمع الثابت نسبته إلى الأشعري، ولعلها هي المقصودة برسالة الحث على البحث التي ذكرها ابن عساكر في (تبيين كذب المفتري فيما نسب إلى الإمام أبي الحسن الأشعري).

رسالة استحسان الخوض في علم الكلام
معلومات الكتاب
المؤلف أبو الحسن الأشعري
الناشر دار المشاريع
دار الكتب العلمية
تاريخ النشر 1995م
الموضوع علم الكلام، أصول الدين
التقديم
عدد الصفحات 51
الفريق
المحقق مراجعة وتقديم: محمد الولي الأشعري القادري الرفاعي (أحد تلاميذ الشيخ عبد الله الهرري)
المواقع
جود ريدز صفحة الكتاب على جود ريدز
مؤلفات أخرى
اللمع في الرد على أهل الزيغ والبدع
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.