رضوض نافذة

الرضوض النافذة هي إصابة تحدث عندما يخترق جسم ما الجلد ويدخل لأنسجته مما يؤدي إلى حدوث جرح مفتوح. في حالة الرضوض الكليلة أو الرضوض غير المخترقة، قد يكون هناك تأثير أيضاً، ولكن ليس بالضرورة أن يكون الجلد مقطّعاً. قد يظل الكائن المخترق في الأنسجة، حتى يخرج بذات الطريقة التي دخل بها، أو قد يمر عبر الأنسجة ويخرج من منطقة أخرى. تسمى الإصابة التي يدخل بها الجسم المخترق إلى الجسم ويشق طريقه داخله بنجاح باسم الرض الثاقب، في حين يعني الرض النافذ أن الجسم لا يمر بنجاح. يرتبط الرض الثاقب بجرح للدخول وجرح للخروج يكون في الغالب أكبر من جرح الدخول.

يمكن أن يحدث الرض النافذ بسبب جسم غريب أو شظايا من عظم مكسور. عادة ما تحدث في جرائم العنف أو القتال المسلح، تحصل الرضوض النافذة عادةً بسبب الطلقات النارية والطعنات. قد تكون الرض النافذة خطيرة لأنها قد تؤدي لتلف الأعضاء الداخلية وتعرض الجسم لخطر حدوث الصدمة والعدوى. تختلف شدة الإصابة بحسب أجزاء الجسم المعنية وخصائص الجسم المخترِق وكمية الطاقة المنقولة  للأنسجة. قد يشمل التقييم: الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية، وقد يشمل العلاج عملية جراحية لإصلاح الهياكل التالفة أو لإزالة الأجسام الغريبة أو غيرها. عند حدوث الرض النافذ، يسبب تقييد حركة العمود الفقري نتائجاً أسوأ وبالتالي لا ينبغي القيام به بشكل روتيني مع هذا النوع من الرضوض.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.