رمضان السويحلي

رمضان بن الشتيوي بن أحمد السويحلي (1297هـ-1338هـ) - (1879 - 1920) من زعماء الجهاد في ثورات طرابلس الغرب بليبيا على الإيطاليين. وقد يعرف ب"رمضان الشتيوي" (نسبة إلى أبيه).

إن حيادية وصحة هذه المقالة محلُ خلافٍ. ناقش هذه المسألة في صفحة نقاش المقالة، ولا تُزِل هذا القالب دون توافق على ذلك.(نقاش) (يوليو 2016)
هذه المقالة بحاجة لمراجعة خبير مختص في مجالها. يرجى من المختصين في مجالها مراجعتها وتطويرها. (أكتوبر 2010)
المجاهد
رمضام السويحلي
رمضان الشتيوي
معلومات شخصية
اسم الولادة رمضان الشتيوي
الاسم الكامل رمضان بن اشتيوي بن أحمد السويحلي
الميلاد 1879
مصراتة،ليبيا
الوفاة 1920
بني وليد،ليبيا
سبب الوفاة قطع الرأس
مواطنة الدولة العثمانية
العرق كراغلة مصراته
الديانة الإسلام
المذهب الفقهي السنة
الأب الشتيوي بن أحمد السويحلي
أقرباء أحمد السويحلي سعدون السويحلي
الحياة العملية
التعلّم زاوية المحجوب
المهنة سياسي  
الخصوم إيطاليا
الخدمة العسكرية

ولد وتعلم في زاوية المحجوب بمصراتة ولما ضرب الإيطاليون طرابلس الغرب كان ضمن مجاهدي مصراتة الذين توجهوا لمقاومة المستعمر بقيادة الحاج أحمد مصطفى المنقوش، والذي استشهد أواخر سنة 1329هـ، 24 أكتوبر 1911 إثر إصابته في معركة الهاني الشهيرة، فتولى رمضان رئاسة مجاهدي مصراتة بعد أن أوصى الحاج أحمد المنقوش بذلك، وكان ذلك بدء زعامته وبروزه. جرح رمضان السويحلي في هذه المعركة كذلك في صدره على مقربة من طرابلس، فعاد إلى مصراتة وعولج. وهاجمها الإيطاليون فاشترك في الدفاع عنها، وجرح في بطنه. واحتلوها صلحاً (سنة 1912) فلزم بيته إلى أن قامت معركة القرضابية.

قام بعض المتربصين برمضان بالوشاية إلى الإيطاليين بأن رمضان لازال يعادي القضية الإيطالية و لم يلتزم بالابتعاد عن محاربتهم أو تأييد الجهاد ضدهم. فقام المتربصون به بتجهيز مكيدة له و هو أن يقوم الإيطاليون باختباره في معركة القرضابية و التي كان يجهز لها المستعمر لسيطرة الكاملة على المنطقة الوسطى. وكان رمضان يبعث بالاشارات لجميع قوات المجاهدين و عن كيفية الوقوع بالمستعمر في هذه المعركة ولكن كان انعدام الوفاق بين المجاهدين هي سمة تلك المرحلة. و حسب مصادر التاريخ الموثقة و حسب رواية الشيخ الجليل الزاوي (كتاب الجهاد في طرابلس الغرب) كان المجاهدون في موقف لا يحسد عليه مع فرق العتاد و العدة ولكن بفضل خطة رمضان العسكرية الفذة قام مجاهدو مصراتة و بعد استطاعت رمضان الإفلات من القيادة الإيطالية الاتفاف حول القوات الإيطالية و قلب الموازين.

كما كان له الدور البارز في عدم دخول الأسطول الإيطالي لميناء قصر أحمد والتي ظل الغزاة الإيطاليون حتي بعد وفاته بزمن طويل لا يجسرون علي وطئ المنطقة. وقد بدأت فكرة الجمهورية الطرابلسية أول جمهورية في الوطن العربي في مدينة مصراتة على أثر اجتماع بين الشيخ سليمان الباروني والمجاهد رمضان السويحلي وتتألف الجمهورية من الجزء الغربي من ليبيا وتم الاتفاق على إعلانها بمدينة مسلاتة في 16 نوفمبر 1918 وتبلورت فكرة تكوين الجمهورية الطرابلسية عقب هزيمة دول المحور في الحرب العالمية الأولى وتوقف الدعم التركي - الألماني للمقاومة الليبية ضد الاحتلال الإيطالي، ولكن لم تدم طويلا ولهذا السبب لم تأخذ الشهرة في التاريخ الحديث.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.