رواندا

جمهورية رواندا وتعني أرض الألف تل هي دولة في شرق أفريقيا بمنطقة البحيرات العظمى الأفريقية لشرق وسط أفريقيا، تحدها (تنزانيا شرقا أوغندا شمالاً الكونغو الديموقراطية غربًا بوروندي جنوبًا)، وهي تعد بالإضافة إلى بوروندي من أقاليم الكونغو الكبير. وتعد رواندا منبع نهر النيل.

  

رواندا
(بالإيطالية: Ruanda)‏ 
علم رواندا   شعار رواندا  

 

الشعار الوطني
(بالروندية: Ubumwe, Umurimo, Gukunda Igihugu)‏ 
النشيد :
الأرض والسكان
إحداثيات 1°56′25″S 29°52′26″E  
المساحة 26338 كيلومتر مربع  
عاصمة كيغالي  
اللغة الرسمية كينيارواندا ،  والإنجليزية ،  والفرنسية ،  والسواحلية  
التعداد السكاني 12208407 (2017) 
متوسط العمر
67.129 سنة (2016) 
الحكم
رئيس رواندا     بول كاغامه (24 مارس 2000–) 
السلطة التشريعية برلمان رواندا   
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1962 
مؤشر التنمية البشرية
المؤشر
0.524 (2017) 
معدل البطالة 1 نسبة مئوية (2014) 
اقتصاد
معدل الضريبة القيمة المضافة
السن القانونية 18 سنة عمر  
بيانات أخرى
العملة فرنك رواندي  
البنك المركزي البنك الوطني الرواندي  
رقم هاتف
الطوارئ
112   (شرطة و الحماية المدنية )
912  (خدمات طبية طارئة ) 
المنطقة الزمنية ت ع م+02:00  
جهة السير يمين    
رمز الإنترنت ‎.rw‎  
أرقام التعريف البحرية 661 
الموقع الرسمي الموقع الرسمي 
أيزو 3166-1 حرفي-2 RW 
رمز الهاتف الدولي +250 

وقد جذبت تلك الدولة الاهتمام الدولي نتيجة الإبادة الجماعية، حيث تم قتل ما يقارب 800,000 شخص. ومنذ ذلك الحين بدأ البلد بالمعافاة واستعادة وضعه الطبيعي، حتى اعتبرت رواندا الآن نموذجا للبلدان النامية. وقد نشرت محطة سي إن إن تقريرا أظهرت فيه قصة نجاح رواندا العظيم، حيث حققت الاستقرار والنمو الاقتصادي (متوسط الدخل قد تضاعف ثلاث مرات في السنوات العشر الأخيرة) والاندماج الدولي. وتوصف الحكومة الرواندية على نطاق واسع كواحدة من أكثر الحكومات كفاءة ونزاهة في أفريقيا. حيث وصفت صحيفة فورجن في مقال نشرته مؤخرا بعنوان: "لماذا يحب المدراء الكبار رواندا؟". العاصمة كيجالي هي أول مدينة في أفريقيا تتشرف بأن يمنح لها جائزة زخرفة المساكن مع جائزة شرف لاهتمامها بالنظافة والأمن والمحافظة على نظام المدينة النموذجية. وفي سنة 2008 دخلت رواندا التاريخ بوجود أول مجلس تشريعي منتخب تمثل فيه الأغلبية للنساء. وفي نوفمبر 2009 أصبحت رواندا عضوا في دول الكومنولث، حيث أنها واحدة من دولتين في الرابطة لم تكن يوما مستعمرة بريطانية سابقة.

توجد بها جاليات عربية ومسلمة. يمثل الهوتو 80% من السكان وقبائل التوتسي 20%. يعد الاستقرار والسلم الاهلي نادر الحدوث في كل من بوروندي ورواندا بالذات في القرن الماضي، إذ دارت عدة حروب قبلية كان السبب المباشر فيها التدخل البلجيكي في شؤون السكان ورفع شأن بعض الفئات من التوتسي على حساب باقي السكان في بعض الأحيان ومن ثم كسب ود الهوتو الاكثرية والدفع بهم للاخذ بالثأر القبلي من جميع التوتسي وما مذابح 1993 - 1994 الا أكبر دليل اما ردة فعل البلجيك والاروبيين هو اجلاء رعاياهم وعدم التدخل والصمت المطبق سياسيا واعلاميا على المذبحة التي يقال أن تعرض لها زهاء 800 ألف من التوتسي (تقديرات الأمم المتحدة) ومن ثم دعم التوتسي بعد عودتهم إلى سدة الحكم عبر حركة التمرد التي كان يقودها الرئيس الحالي (كاگامي) وتعود الأحداث مرة ثانية بقهر الهوتو وظلمهم إذا يجب أن يدفع أحدهم الثمن.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.