روح الله الخميني

روح الله بن مصطفى بن أحمد الموسوي الخميني (بالفارسية: سید روح الله موسوی خمینی)، (24 سبتمبر 1902 ، 21 رجب 1320هـ - 3 يونيو 1989، 28 شوال 1409هـ) رجل دين ومرجع ديني وفيلسوف وكاتب وسياسي شيعي إيراني وكان مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقائد الثورة الإسلامية عام 1979 التي شهدت الإطاحة بالملكية البهلوية ومحمد رضا بهلوي، الشاه الأخير في إيران والذي سبقه الشاه رضا بهلوي. بعد الثورة، أصبح روح الله الخميني المرشد الأعلى لإيران في الفترة من (1979-1989)، وهو منصب تم إنشاؤه في دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية كأعلى سلطة سياسية ودينية للأمة. وخلفه علي خامنئي في 4 حزيران/يونيو 1989.

روح الله الخميني
(بالفارسية: روح الله موسوی خمینی)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 24 سبتمبر 1902  
خمين  
الوفاة 3 يونيو 1989 (86 سنة)  
طهران  
سبب الوفاة نوبة قلبية  
مكان الدفن ضريح روح الله الخميني ،  وطهران  
مواطنة إيران  
الزوجة خديجة ثقفي (1929–3 يونيو 1989) 
أبناء مصطفى الخميني
أحمد الخميني
زهراء الخميني
فريده مصطفوي  
مناصب
المرشد الأعلى للثورة الإسلامية  
في المنصب
3 ديسمبر 1979  – 3 يونيو 1989 
الحياة العملية
تعلم لدى حسين البروجردي ،  وأبو المجد الأصفهاني  
التلامذة المشهورون حسين علي المنتظري ،  وناصر بن هاشم السلمان  
المهنة سياسي ،  وشاعر ،  وقائد ديني  ،  والآخوند ،  وعالم عقيدة ،  ومتصوف  
الحزب الحزب الجمهوري الإسلامي  
اللغات الفارسية ،  والعربية  
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 

كان الخميني مرجعا دينيا في الشيعة الإثنا عشرية، وهو مجتهد أو فقيه (خبير في الشريعة الإسلامية) ومؤلف أكثر من 40 كتابا، لكنه معروف في المقام الأول لأنشطته السياسية. أمضى أكثر من 15 عاما في المنفى لمعارضته للشاه الأخير. في كتاباته ووعظه وسع نظرية ولاية الفقيه، لتشمل الحكم السياسي الثيوقراطي من قبل الفقهاء الإسلاميين. هذا الأصل (وإن لم يكن معروفا للجمهور الأوسع قبل الثورة) تم إلحاقه بالدستور الإيراني الجديد بعد طرحه للاستفتاء.

سمته مجلة التايم (الأمريكية) برجل العام في سنة 1979. كان الخميني معروفا بتأييده لمحتجزي الرهائن خلال أزمة رهائن إيران، وفتواه الداعية إلى قتل الروائي الهندي البريطاني سلمان رشدي، والإشارة إلى الولايات المتحدة بأنها "الشيطان الأكبر" والاتحاد السوفياتي باسم"الشيطان الأصغر". وقد تعرض الخميني لعدة محاولات لقتله.

كما أشاد بانه "زعيم كاريزمي من شعبية هائلة" وهو "بطل النهضة الإسلامية" من قبل العلماء الشيعة، الذي حاول إقامة علاقات طيبة بين السنة والشيعة، ومبتكر رئيسي في النظرية السياسية والاستراتيجية السياسية الشعبية ذات التوجه الديني.

وحمل الخميني لقب آية الله العظمى، والمعروف رسميا باسم الإمام الخميني داخل إيران ومؤيديه دوليا. ويشار إليه عموما باسم آية الله الخميني من قبل الآخرين.

وكان كالأب الروحي لعدد من الشيعة داخل إيران وخارجها. درجته الحوزوية آية الله وتضاف إليها العظمى لأنه بلغ الاجتهاد في نظر الشيعة وأصدر رسالته العملية، أي مجموعة فتاواه في العبادات والمعاملات في الإسلام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.