ريتشارد الأول ملك إنجلترا

ريتشارد الأول (8 سبتمبر 1157 - 6 أبريل 1199) ملك إنجلترا منذ 6 يوليو 1189 وحتى وفاته. كما حكم كدوق لنورماندي (باسم ريتشارد الرابع) ودوق أقطانية وغاسكونية وسيد قبرص وكونت أنجو ومين ونانت وسيد عموم بريتاني على فترات أثناء عهده(1). وقد عرف بلقب ريتشارد قلب الأسد، حتى قبل تتويجه بفضل سمعته كقائد عسكري ومحارب عظيم. وسمّاه المؤرخون المسلمون ملك الانكتار.

ريتشارد قلب الأسد
ريتشارد الأول ملك إنجلترا
(بالإنجليزية: Richard the Lionheart)‏، و(بالفرنسية: Richard Cœur de Lion)‏ 
تمثال لريتشارد الأول في دير فونتفرود في أنجو

ملك إنجلترا
فترة الحكم
6 يوليو 1189 – 6 أبريل 1199
نوع الحكم ملكي
تاريخ التتويج 3 سبتمبر 1189
وصي العرش إليانور آكيتيان، ويليام لونغشامب (أثناء الحملة الصليبية الثالثة)
هنري الثاني ملك إنجلترا
جون ملك إنجلترا
معلومات شخصية
الميلاد 8 سبتمبر 1157(1157-09-08)
قصر بومنت، أكسفورد، مملكة إنجلترا
الوفاة 6 أبريل 1199 (عن عمر ناهز 41 عاماً)
شالو، دوقية أقطانية
(الآن في ليموزا، فرنسا)
سبب الوفاة غنغرينا  
مكان الدفن دير فونتفرود، أنجو، فرنسا
مواطنة مملكة إنجلترا  
اللقب ريتشارد قلب الأسد
الديانة مسيحي روماني كاثوليكي
الزوجة برنجاريا النافارية
أبناء فيليب الكوجناكي (ابن غير شرعي)
الأب هنري الثاني ملك إنجلترا
الأم إليانور آكيتيان
إخوة وأخوات
جون ملك إنجلترا ،  وهنري الملك الشاب ،  وجيوفري الثاني دوق بريتاني ،  وويليام التاسع، كونت بواتييه  ،  ومورغان   ،  وإليانور الإنجليزية ،  وجوان ملكة صقلية ،  وماتيلدا من إنجلترا، دوقة ساكسونيا  ،  وأليس من فرنسا ،  وماري من فرنسا، كونتيسة شامبانيا  
عائلة بلانتاجانت
الحياة العملية
المهنة شاعر ،  وملحن ،  وعاهل  
اللغات اللاتينية ،  والفرنسية القديمة ،  ولغة قسطانية  
الخدمة العسكرية
الرتبة فارس  

في عمر السادسة عشرة، قاد ريتشارد جيشه، وأخضع التمردات على عرش أبيه هنري الثاني ملك إنجلترا في بواتو. كما كان ريتشارد القائد الرئيس خلال الحملة الصليبية الثالثة، بعد أن رحل فيليب الثاني ملك فرنسا، وحقق انتصارات معقولة على منافسه المسلم صلاح الدين الأيوبي، بالرغم من عدم استطاعته الاستيلاء على القدس.

تحدث ريتشارد لهجة (Langues d'oïl) وهي لهجة غالو رومانسية، إضافة إلى القسطانية وهي لغة أيضًا رومانسية كانت منتشرة في جنوب فرنسا والمناطق القريبة منها. لم يُمض ريتشارد وقتًا طويلاً من حياته في مملكة إنجلترا، حيث عاش في دوقية أقطانية في جنوب غرب فرنسا، مفضلاً جعلها حائط صد لحماية مملكته. كان أتباعه يعتبرونه بطلاً تقيًا. كما أنه من الملوك القلائل في إنجلترا، الذي غلب لقب شهرته (ريتشارد قلب الأسد) على لقب ترتيبه (ريتشارد الأول)، كما يعتبر من أيقونات إنجلترا وفرنسا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.