زهرة بن الحوية التميمي

زهرة بن حوية التميمي السعدي ,صحابي، من أشراف الكوفة وشجعانها المقدمين.

شهد عدة فتوحات منها القادسية، وقتل الجالينوس قائد الفرس. وفتح فارس وكثيرا من الوقائع، وعاش إلى أن صار شيخا كبيرا لا يستتم قائما حتى يؤخذ بيده، فانتدبه الحجاج الثقفي لقتال شبيب الخارجي، على أن يكون أميرا لجيش العراق والشام، وعدته خمسون ألفا، فاعتذر بشيخوخته وقال إنما أكون في ذلك الجيش وأميره غيري، فبعثه مع عتاب بن ورقاء، فانهزم الجيش وقتل عتاب، وثبت زهرة فاقتحمته الخيل فسقط إلى الأرض يذب بسيفه ولا يستطيع أن يقوم، فجاءه الفضل بن عامر الشيباني، فقتله.

ورآه شبيب صريعا فعرفه، فقال: هذا زهرة بن حوية ! أما والله لئن كنت قتلت على ضلالة لرب يوم من أيام المسلمين قد حسن فيه بلاؤك وعظم غناؤك ولرب خيل للمشركين هزمتها وقرية من قراهم قد فتحتها. ثم توجع له

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.