زيبولون بايك

زيبولون مونتغومري بايك (بالإنجليزية: Zebulon Montgomery Pike)‏ (ولد 5 يناير 1779 – توفي 27 أبريل 1813) هو عميد ومستكشف أمريكي سُمّيت على اسمه قمة بايكس بيك في كولورادو (وكان اسمها في الأصل من إل كابيتان). كان ضابطا في الجيش الأمريكي قاد حملتين بأمر الرئيس الثالث توماس جيفرسون لاستكشاف منطقة لويزيانا المشتراة حديثا، أولا في عام 1805-06 لاستكشاف الروافد الشمالية العليا لنهر المسيسيبي، ثم في عام 1806-07 لاستكشاف الجنوب الغربي إلى حدود المستعمرات الإسبانية الشمالية في نيو مكسيكو وتكساس. تزامنت رحلات بايك مع حملات جيفرسون الاستكشافية الأخرى، بما في ذلك حملة لويس وكلارك (1804-1806) ورحلة توماس فريمان وبيتر كوستيس إلى النهر الأحمر (1806).

زيبولون بايك
 

معلومات شخصية
الميلاد 5 يناير 1779  
الوفاة 27 أبريل 1813 (34 سنة)
مواطنة الولايات المتحدة  
الحياة العملية
المهنة مستكشف ،  وعسكري  
اللغات الإنجليزية  
الخدمة العسكرية
الفرع القوات البرية للولايات المتحدة  
الرتبة عقيد   (1812–)
مقدم
نقيب  

عبرت الرحلة الثانية لبايك جبال روكي نحو ما أصبح لاحقا جنوب كولورادو، ما أدى إلى اعتقاله من قبل السلطات الاستعمارية الإسبانية بالقرب من سانتا في، فتم إرسال بايك ورجاله إلى تشيواوا (في المكسيك حاليا) للاستجواب. في وقت لاحق من عام 1807، تمت مرافقة بايك وبعض من رجاله من قبل الإسبان عبر تكساس وأُطلق سراحهم بالقرب من الأراضي الأمريكية في لويزيانا.

في عام 1810 ، نشر بايك سجلا عن رحلاته، واشتهر الكتاب حتى أنه تمت ترجمته إلى اللغات الهولندية والفرنسية والألمانية عندما نشر في أوروبا. وترقّى إلى رتبة عميد في الجيش الأمريكي وخدم في حرب 1812، حتى قُتل خلال معركة يورك في أبريل 1813 قرب العاصمة البريطانية الاستعمارية آنذاك في كندا العليا (أونتاريو لاحقا).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.