ساحة المرجة

ساحة المرجة وتعرف أيضاً باسم ساحة الشهداء هي ساحة تقع خارج أسوار المدينة القديمة في مركز مدينة دمشق. تقع مقرات وزارة الداخلية السورية في الساحة. وفي وسط ساحة المرجة ينتصب معلم من معالم مدينة دمشق وهو عمود التلغراف الذي بُني قبل مائة عام، وبُني علي هذا العمود مجسم لجامع هو الأصغر في العالم وسمي هذا النصب نصب التلغراف، وجاء هذا العمود والمجسم تذكاراً لتدشين الاتصالات بين المركز دمشق والمدينة المنورة والبلاد الإسلامية في أواخر العهد العثماني ومتزامناً مع إطلاق الخط الحديدي الحجازي من مدينة دمشق ومحطة القطارات المجاورة لساحة المرجة، وقد أقيم العمود والنصب التذكاري سنة 1907م أيام الوالي العثماني حسين ناظم باشا ولا يزال إلى اليوم. وقد صمم هذا النصب الفنان الإيطالي بابلو روسيني وقام بتصنيعه من معدن البرونز الخالص، كما أقام فوقه نموذجاً دقيقاً لجامع يلدز في تركيا كما يقول الباحث الدكتور قتيبة الشهابي، حيث كانت دمشق والتي اطلق عليها العثمانيون شام شريف من أهم المدن في الامبراطورية العثمانية بعد إسطنبول.

ساحة المرجة
ساحة الشهداء
ساحة المرجة عام 1942
الإنشاءات
إكتمال العملأواخر القرن التاسع عشر
معروف بـإعدامات 6 مايو 1916
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.