سارفيبالي راذاكريشنان

سارفيبالي راذاكريشنان (5 سبتمبر 1888  – 17 أبريل 1975) هو فيلسوف ورجل دولة هندي عمل كأول نائب رئيس للهند (1952 – 1962)، وكان ثاني رئيس للهند (1962 – 1967).

سارفيبالي راذاكريشنان
(بالتيلوغوية: సర్వేపల్లి రాధాకృష్ణన్)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 5 سبتمبر 1888  
الوفاة 17 أبريل 1975 (86 سنة)  
تشيناي  
مواطنة الراج البريطاني (–14 أغسطس 1947)
الهند (26 يناير 1950–)
دومينيون الهند (15 أغسطس 1947–26 يناير 1950) 
عضو في الأكاديمية البريطانية ،  والأكاديمية الصربية للعلوم والفنون  
عدد الأولاد 6  
مناصب
نائب رئيس الهند  
في المنصب
13 مايو 1952  – 12 مايو 1962 
 
رئيس الهند  
في المنصب
13 مايو 1962  – 13 مايو 1967 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة مدراس
جامعة كلكتا
كلية مدراس المسيحية (التخصص:فلسفة ) (الشهادة:ماجستير ) (1905–1906)
جامعة دلهي  
المهنة سياسي ،  ودبلوماسي ،  وفيلسوف ،  ومترجم ،  ومؤرخ ،  وأستاذ جامعي  
الحزب المؤتمر الوطني الهندي  
اللغات الإنجليزية  
موظف في جامعة كلكتا  
الجوائز
قائمة الحاصلين على جائزة تمبلتون   (1975)
 نيشان الاستحقاق    (1963)
زميل الأكاديمية البريطانية   (1962)
جائزة السلام الألمانية لتجارة الكتب (1961)
درع غوته التكريمي لمدينة فرانكفورت  (1959)
 بهارات راتنا   (1954)
 وسام الاستحقاق للفنون والعلوم    (1954)
الدكتوراة الفخرية من جامعة زغرب   
 نيشان الصليب الأعظم لوسام الوردة البيضاء لفنلندا 
الدكتوراه الفخرية من جامعة كلكتا   
 لقب فارس   

كان راذاكريشنان أحد ألمع علماء الهند في القرن العشرين في اختصاص الأديان المقارنة والفلسفة. بعد أن أتمّ تعليمه في كلية مدراس المسيحية، عمل كأستاذ فلسفة مساعد في جامعة ميسور (1918 – 1921)، وفي جامعة الملك جورج كنائب عميد لكلية العلوم الصحية والأخلاقية في جامعة كالكتا (1921 – 1932)، وأستاذ الديانات الشرقية والأخلاق في جامعة أوكسفورد (1936 – 1952)، وبذلك كان أول هندي يحصل على كرسي أستاذية في جامعة أكسفورد. عمل كمحاضِر في كلية مانشيستر بأكسفورد في 1926 و1929 و1930، وعُيّن كمحاضِر في الأديان المقارنة في جامعة شيكاغو.

كان لفلسفته جذورٌ في مذهب أدفايتا، إذ أعاد تفسير هذا الاتجاه ليُفهم في العصر الحالي. دافع عن الهندوسية ضد «النقد الغربي غير المُطّلع»، مسهمًا بذلك في تشكيل الهوية الهندوسية المعاصرة. كان له أثرٌ بارز في صياغة فهم الهندوسية، لا في الهند فحسب، بل في الغرب أيضًا، وحاز على شهرة واسعة كباني جسور ثقافية بين الهند والغرب.

تلقى راذاكريشنان العديد من الجوائز التشريفية في حياته، بما فيها وسام الفروسية في عام 1931، وجائزة بهارات راتنا، وهي أعلى وسام مدني في الهند في عام 1954، وعضوية فخرية في وسام الاستحقاق الملكي البريطاني في 1963. كان أيضًا من أوائل مؤسسي جمعية هيلبيج إنديا، وهي منظمة غير ربحية للعناية بكبار السن والطبقات المحرومة في الهند. كان راذاكريشنان يؤمن بأنه «يجب على المعلمين أن يكونوا في طليعة العقول المبدعة في البلاد». منذ عام 1962، بدأت الهند الاحتفال بعيد المعلم في يوم عيد ميلاد راذاكريشنان، الموافق للخامس من سبتمبر من كل عام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.