ساغرادا فاميليا

كنيسة ساغرادا فاميليا (بالإسبانية: La sagrada Família)‏ Basílica de la Sagrada Família (الكاتالونية: [bəˈzilikə ðə lə səˈɣɾaðə fəˈmiljə]؛ الإسبانية: Basílica de la Sagrada Familia؛ 'Basilica of the Holy Family')، والمعروفة أيضًا باسم (Sagrada Família)، (العائلة المُقدسة) هي كاتدرائية رومانية كاثوليكية صغيرة غير مكتملة في منطقة إيكسامبل في برشلونة، كاتالونيا، إسبانيا. صَّممها المهندس المعماري الإسباني/ الكتالوني أنطوني غاودي (1852-1926)، ويُعد عمله في المبنى جزءًا من أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. في 7 نوفمبر 2010، كَّرس البابا بنديكتوس السادس عشر الكنيسة وأعلنها كنيسة صغيرة. في 19 مارس 1882، بدأ بناء ساغرادا فاميليا تحت إشراف المهندس المعماري فرانسيسكو دي باولا ديل فيلار. في عام 1883، عندما استقال فيلار، تولى غاودي منصب كبير المهندسين المعماريين، وقام بتحويل المشروع بأسلوبه المعماري والهندسي، والدمج بين أشّكال فن القوطية والخطوط المنحنية في الآرت نوفو. كَّرس غاودي ما تبقى من حياته للمشروع، ودُفن في سِرداب. في وقت وفاته عام 1926، كان أقل من ربع المشروع قد اكتمل. بالاعتماد فقط على التبرعات الخاصة، تقدم بناء ساغرادا فاميليا ببطء وتوقف بسبب الحرب الأهلية الإسبانية. في يوليو 1936، أشعل الثوار النار في القبو واقتحموا طريقهم إلى ورشة العمل، ودمروا جزئيًا مخططات غاودي الأصلية ورسوماته ونماذج الجص، مما أدى إلى 16 عامًا من العمل لتجميع أجزاء النموذج الرئيسي. استؤنف البناء علي فترات مُتقطعة في الخمسينيّات. إنَّ التطورات في التقنيات مثل التصّميم بمساعدة الكمبيوتر والتحكم الرقمي باستخدام الحاسوب (CNC) قد مكنت منذ ذلك الحين من إحراز تقدم أسرع وتجاوز البناء نقطة المنتصف في عام 2010. ومع ذلك، لا تزال هناك بعض من أكبر تحدّيات المشروع، بما في ذلك بناء عشرة أبراج أخرى، كل منها يرمز إلى أهمية شخصية توراتية في العهد الجديد. من المتوقع أن يكتمل المبنى بحلول عام 2026، الذكرى المئوية لوفاة غاودي. تتمتع الكاتدرائية بتاريخ طويل من الإختلاف في الرأي بين سكان برشلونة: حول أنها من المحتمل قد تُنافس كاتدرائية برشلونة، وحول تصميم غاودي نفسه، وحول احتمال أن العمل بعد وفاة غاودي قد تجاهل تصميمه، واقُتراح عام 2007 بِناء نفق قريب كجزء من وصلة السكك الحديدية عالية السرعة بين إسبانيا وفرنسا، مما قد يزعج استقرارها قال الناقد الفني راينر زيربست، في وصفه لـ ساغرادا فاميليا، "ربما يكون من المستحيل العثور على مبنى كنسية مثله في تاريخ الفن بأكمله"، ويصفها بول جولدبيرجر بأنها "التفسير الشخصي الأكثر استثنائية للعمارة القوطية منذ العصور الوسطى". البازيليكا ليست الكنيسة الكاتدرائية لأبرشية برشلونة، حيث ينتمي هذا اللقب إلى كاتدرائية الصليب المقدس وسانت يولاليا.

ساغرادا فاميليا
كنيسة ساغرادا فاميليا في برشلونة
معلومات أساسيّة

بعض من أجزائها غير المكتملة دُمرت أثناء الحرب الفوضوية، إلا أنَّ العمل استمر بعدها والتزم عدة معماريون بعد جاودي في تصميمها. وهي الآن من أكثر الأماكن جاذبية للسُيّاح في برشلونة الذين بإمكانهم زيارة الأجزاء المكتملة منها، حيث زارها قرابة المليون شخص في عام 2004 حسب صحيفة كاتالونيا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.