ساو باولو (ولاية)

ساو باولو (بالبرتغالية: São Paulo) هي إحدى من ولايات البرازيل وسميت على القديس بولس الطرسوسي. وهي أغنى ولاية برازيلية وتعتبر مجمعا صناعيا كبيرا، وغالبا ما يطلق عليها اسم "قاطرة البرازيل"، الولاية وحدها هي مسؤولة عن ثلث الناتج المحلي الإجمالي البرازيلي. ساو باولو أيضا لديها ثاني أعلى مؤشر تنمية بشرية (HDI) وناتج محلي إجمالي للفرد الواحد، ورابع أدنى معدل وفيات الرضع وثالث أدنى درجة أمية بين وحدات البرازيل الاتحادية. ساو باولو وحدها أكثر ثراء من الأرجنتين وأوروغواي وباراغواي وبوليفيا مجتمعة. وإذا كانت ساو باولو دولة مستقلة، فستكون في بين العشرين الأوائل في دول العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي (تقديرات 2010).

ساو باولو (ولاية)
(بالبرتغالية: São Paulo)‏ 
 

 
علم
اللقب: قلب البرازيل
الشعار:(بالبرتغالية: Pro Brasilia Fiant Eximia)‏ 
 

إحداثيات: 21°49′47″S 49°12′27″W  
تاريخ التأسيس 1889 
سبب التسمية بولس الطرسوسي  
تقسيم إداري
 البلد البرازيل  
التقسيم الأعلى البرازيل  
العاصمة ساو باولو  
خصائص جغرافية
 المساحة 248209.4 كيلومتر مربع  
ارتفاع 514 متر  
عدد السكان
 عدد السكان 45094866 (2017) 
الكثافة السكانية 181.6 نسمة/كم2
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م−03:00  
رمز جيونيمز 3448433 
أيزو 3166 BR-SP 
المدينة التوأم
الموقع الرسمي الموقع الرسمي 
معرض صور ساو باولو (ولاية)  - ويكيميديا كومنز 

يقطن الولاية أكثر من 45 ملايين نسمة حسب تعداد عام 2014، لتكون أكبر ولاية برازيلية من حيث عدد السكان، وهي أكبر تقسيم وطني من حيث عدد السكان في الأمريكتين، وثالث أكبر وحدة سياسية من حيث عدد السكان في أمريكا الجنوبية، ولا تتجاوزها إلا بقية الاتحاد البرازيلي وكولومبيا. سكان الولاية من أكثر الشعوب تنوعا في البلاد، وينحدر معظمهم من الإيطاليين الذين بدؤوا الهجرة إلى البلاد في أواخر القرن التاسع عشر، ومن البرتغاليين الذين استعمروا البرازيل وأسسوا أول مستوطنة أوروبية في المنطقة؛ والشعوب الأصلية وعدد كبير من المجموعات العرقية المختلفة؛ وكذلك السود الذين جلبوا من أفريقيا كعبيد في الحقبة الاستعمارية والمهاجرين من مناطق أخرى من البلاد. وبالإضافة إلى ذلك، يتواجد العرب والألمان والإسبان واليابانيون والصينيون في التكوين العرقي للسكان المحليين أيضا.

المنطقة التي تتوافق اليوم مع أرض الولاية كانت مسكونة من الشعوب الأصلية من حوالي 12,000 سنة قبل الميلاد. زار الملاحون البرتغاليون والإسبان سواحل المنطقة في أوائل القرن السادس عشر. وفي عام 1532 أسس مارتيم أفونسو دي سوزا أول مستوطنة برتغالية دائمة في الأمريكتين - قرية ساو فيسنتي في بايكسادا سانتيستا. في القرن السابع عشر، كثف المستوطنون bandeirantes استكشاف المناطق الداخلية من المستعمرة، فتوسع المجال الإقليمي للإمبراطورية البرتغالية في أمريكا الجنوبية. في القرن الثامن عشر، بعد قيام مقاطعة ساو باولو، زادت أهمية المنطقة سياسيا. بعد الاستقلال، نمت ساو باولو لتصبح منطقة إنتاج زراعي رئيسية (البن أساسا) في إمبراطورية البرازيل، التي أنتجت طبقة أوليغاركية ريفية إقليمية غنية، التي تحكمت في قيادة حكومة برازيلية مع نخبة ميناس جيرايس خلال فترة الجمهورية الأولى. وكانت الولاية في فترة فارغاس إحدى رواد عملية التصنيع وأصبحت مدنها من أكبر المناطق الحضرية في الاتحاد.

تحتل مدينة ساو باولو، عاصمة الولاية، المرتبة الثانية عشرة بين أكبر مدن العالم، بواقع 20 مليون نسمة، والمنطقة الحضرية هي تاسع أكبر منطقة عمرانية في العالم والثانية في الأمريكتين، بعد مدينة المكسيك الكبرى. المناطق المجاورة لمدينة ساو باولو هي أيضا مناطق حضرية، مثل كامبيناس، سانتوس، سوروكابا، ساو جوزيه دوس كامبوس. ويبلغ مجموع سكان هذه المناطق إلى جانب العاصمة ما يسمى مجمع العمران الموسع، يتجاوز 30 مليون نسمة، أي ما يقرب من 75 في المائة من سكان الولاية، وهي أول مدينة عملاقة في نصف الكرة الجنوبي، وتضم 65 بلدية تأوي في مجملها 12 في المائة من سكان البرازيل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.