سبيرو أغنيو

سبيرو تيودور "تيد" أغنيو (بالإنجليزية: Spiro Agnew)‏ (9 نوفمبر 1918 – 17 سبتمبر 1996) هو سياسي أمريكي شغل منصب نائب رئيس الولايات المتحدة التاسع والثلاثين من عام 1969 إلى 1973، تحت قيادة الرئيس ريتشارد نيكسون.

سبيرو أغنيو
(بالإنجليزية: Spiro Agnew)‏ 
 

مناصب
حاكم ماريلاند  
في المنصب
25 يناير 1967  – 7 يناير 1969 
 
نائب رئيس الولايات المتحدة (39 )  
في المنصب
20 يناير 1969  – 10 أكتوبر 1973 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Spiro Theodore Agnew)‏ 
الميلاد 9 نوفمبر 1918  
بالتيمور  
الوفاة 17 سبتمبر 1996 (77 سنة)
برلين  
سبب الوفاة ابيضاض الدم  
مكان الدفن ماريلند  
مواطنة الولايات المتحدة  
عدد الأولاد 4  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة جونز هوبكينز  
المهنة سياسي ،  ومحامي  
الحزب الحزب الجمهوري  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
تهم
التهم تهرب ضريبي  
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب العالمية الثانية  
الجوائز
 ميدالية النجمة البرونزية  
 ميدالية الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس الإمبراطورية الإيرانية   
التوقيع
 

ولد أغنيو في مدينة بالتيمور في ماريلاند من أم أمريكية وأب مهاجر يوناني. تخرج من جامعة جونز هوبكنز وكلية الحقوق بجامعة بالتيمور، ثم تم تجنيده في جيش الولايات المتحدة في عام 1941. خدم أغنيو كضابط خلال الحرب العالمية الثانية، وبعد ذلك تم استدعاؤه للخدمة خلال الحرب الكورية في عام 1950. عمل كمساعد للنائب الأمريكي جيمس ديفيريو قبل تعيينه في مجلس مقاطعة بالتيمور للاستئناف في عام 1957. ثم خسر انتخابات لحكومة مدينة بالتيمور في عام 1960، ولكن في عام 1962 انتخب كمدير تنفيذي لمقاطعة بالتيمور. وفي عام 1966، انتخب أغنيو لمنصب الحاكم الخامس والخمسين لولاية ماريلاند، حيث هزم خصمه الديمقراطي جورج ماهوني. وكان أول أمريكي من أصل يوناني يشغل هذا المنصب، وكانت ولايته بين عامي 1967 و1969.

كان أغنيو قد طلب من قبل وضع اسم ريتشارد نيكسون في الترشيح الرئاسي في انتخابات 1968، وتم اختياره على انفراد من قبل نيكسون وموظفي حملته في المؤتمر الوطني الجمهوري لعام 1968. تم عرضه على مندوبي المؤتمر ليترشح كنائب الرئيس مع نيكسون في الانتخابات. تمكن نيكسون وأغنيو من هزيمة نائب الرئيس وقتها، هيوبرت همفري والسيناتور إدموند موسكي من مين. أعيد انتخاب نيكسون وأغنيو لولاية ثانية في عام 1972، وهزما السيناتور جورج ماكغفرن من داكوتا الجنوبية والسفير سارجنت شرايفر من ولاية ماريلاند.

تم التحقيق معه من قبل محامي الولايات المتحدة لمقاطعة ماريلاند في عام 1973 بسبب اتهامات بالتآمر والرشوة والابتزاز والتزوير الضريبي. وقد اتهم بقبول رشاوى بلغ مجموعها أكثر من مائة ألف دولار بينما كان يشغل مناصب مدير مقاطعة بالتيمور وحاكم ولاية ماريلاند ونائب الرئيس. وفي 10 أكتوبر من العام نفسه، سمح لأغنيو بالاعتراض على تهمة أنه لم يبلغ عن مدخول 29,500 دولار تحصل عليه في عام 1967، وذلك بشرط استقالته من منصب نائب الرئيس. قام نيكسون بتعيين زعيم الأقلية في المجلس جيرالد فورد نائبا للرئيس بدلا عن أغنيو. ثم صعد فورد للرئاسة عندما استقال نيكسون من البيت الأبيض في العام التالي بسبب فضيحة ووترغيت.

كان أغنيو هو نائب الرئيس الثاني الذي يستقيل في تاريخ الولايات المتحدة، والآخر هو جون كالهون، والوحيد الذي قام بذلك بسبب اتهامات جنائية. دفع أغنيو لولاية ميريلاند ما يقرب من 270,000 دولار بعد ما يقرب من عشر سنوات من ترك منصبه نتيجة الدعوى المدنية بسبب مزاعم الرشوة. وغالبا ما يوضع أغنيو من بين أسوأ نواب الرؤساء في تاريخ الولايات المتحدة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.