ستانلي كوبريك

ستانلي كوبريك (بالإنجليزية: Stanley Kubrick)‏ (26 يوليو 19287 مارس 1999) كان مخرجا ومنتجا ومصور سينمائي ومحرر أمريكي حائز على جائزة الأوسكار. يعده الكثيرون واحد من أعظم صناع الأفلام في التاريخ. أفلامه عادة مستوحى من روايات أو قصص قصيرة، ويميزها التصوير السينمائي الفريد والانتباه إلى التفاصيل من أجل الواقعية، واستخدام الموسيقى المثيرة للعاطفة. أفلام كوبريك شملت مجموعة متنوعة من الأنواع: الحربية والجريمة والرومانسية والكوميديا السوداء والرعب والملحمي والخيال العلمي. كان كوبريك معروفا بتحري الكمال، حيث يبدي اهتماما كبير جداً في العناية بالمشهد ويعمل بشكل مكثف مع ممثليه.

ستانلي كوبريك
Stanley Kubrick
ستانلي كوبريك عام 1949

معلومات شخصية
الميلاد 26 يوليو 1928(1928-07-26)
برونكس، نيويورك،  الولايات المتحدة
الوفاة 7 مارس 1999 (70 سنة)
سانت ألبانز، هيرتفوردشاير،  إنجلترا
سبب الوفاة سكتة قلبية
الجنسية أمريكي
العرق يهودي أمريكي
عضو في نقابة الكتاب الأمريكية الغربية  
الزوجة توبا إيتا ميتز (1948-51؛ تطلقا)
روث سوبوتكا (1954-57؛ تطلقا)
كريستيان كوبريك (1958-99؛ وفاته)
أبناء فيفيان كوبريك  
والدان يعقوب كوبريك (1901-85)
سادي غرترود (1903-85)
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية مدينة نيويورك  
المهنة مخرج سينمائي، منتج، سيناريست، مصور سينمائي، محرر
اللغات الإنجليزية  
سنوات النشاط 1951 - 1999
الرياضة شطرنج  
الجوائز
عضوية قاعة مشاهير الخيال العلمي والفانتازيا  (2014)
جائزة الزمالة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون  (2000)
جائزة الأسد الذهبي للمسيرة الفنية (1997)
 نيشان الفنون والآداب من رتبة قائد    (1995)
جائزة الأوسكار لأفضل تأثيرات بصرية   (عن عمل:2001: أوديسة الفضاء ) (1968)
جائزة المجلس الوطني للمراجعة لأفضل فيلم 
جائزة البافتا لأفضل إخراج    
التوقيع
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 

بدء كوبريك كمصور فوتوغرافي في نيويورك، وعلم نفسه جميع جوانب الإنتاج والإخراج السينمائي بعد أن تخرج من الثانوية. أفلامه الأولى صُنعت بميزانية صغيرة، ثم تبعها بمشروع كبير هو فيلم سبارتاكوس (1960)، بعد ذلك أمضى باقي مسيرته في بريطانيا حيث عاش وصور أفلامه هناك. منزله في هيرتفوردشاير (شمال لندن) أصبح ورشة عمله حيث أجرى كتاباته وبحوثه وتحريره وإدارة كل تفاصيل مشاريعه. وهذا سمح له بامتلاك سيطرة فنية شبه كاملة، ولكن مع ميزة نادرة وهي دعم استوديوهات هوليوود الكبيرة له.

العديد من أفلامه فتحت آفاقا جديدة في التصوير السينمائي، من ضمنها 2001: أوديسة الفضاء (1968)، وهو فيلم خيال علمي وصفه المخرج ستيفن سبيلبرغ بأنه بمثابة الانفجار العظيم لجيله، بما حواه من مؤثرات بصرية مبتكرة وواقعية علمية. في فيلم باري ليندون (1975)، استخدم كوبريك عدسات طورتها زايس لوكالة الفضاء الأمريكي "ناسا" من أجل تصوير مشاهد تحت ضوء شموع طبيعية، وكان فيلم البريق (1980) من أوائل الأفلام التي استخدم فيها مثبت اهتزاز الكاميرا لتصوير لقطات المتابعة. هو قام بإخراج وإنتاج وكتابة معظم أفلامه الثلاثة عشر.

بعض أفلام كوبريك كانت مثيرة للجدل مثل دروب المجد (1957) ولوليتا (1962) وبرتقالة آلية (1971)، ومعظم أفلامه إما رشح للأوسكار أو الغولدن غلوب أو بافتا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.